سياسية

الحزب الشيوعي: تدهور الأوضاع الأمنية يُصعِّب من إجراء انتخابات قومية


قال الحزب الشيوعي، إن الأوضاع الأمنية المتدهورة في مناطق الحروب والنزاعات ستجعل من الصعوبة بمكان إجراء أيّ انتخاباتٍ قومية.

وكشف القيادي بالحزب صالح محمود في تصريح صحفي أمس عن عقد الحزب لقاءً مع البعثة الدولية التي ضمّت )البعثة الفنية المختصة بالانتخابات التابعة للأمم المتحدة في نيويورك، مكتب يونتاميس بالخرطوم، مكتب الأمم المتحدة للإنماء بالسودان( بناءً على دعوة من الأخيرة الخميس الماضي، وجّهت فيه البعثة أسئلة للحزب، من ضمنها مدى ملائمة الظروف السياسية الراهنة في إجراء الانتخابات العامة، وعمّا إذا كانت المُساعدات الفنية حول الانتخابات ستبدأ من الصفر، وقال صالح إنّهم أكّدوا على الخبرة المُتراكمة للأحزاب السودانية بخُصُوص المطلوبات الفنية في الانتخابات وعدم الحاجة لبداية العمليات من الصفر، وأضاف )مع ذلك يرحب الحزب بأي مساعدات فنية في جوانب العملية الانتخابية(.

صحيفة الصيحة



‫2 تعليقات

  1. قال الحزب الشيوعي، إن الأوضاع الأمنية المتدهورة في مناطق الحروب والنزاعات ستجعل من الصعوبة بمكان إجراء أيّ انتخاباتٍ قومية”.

    ونقول للحزب الشيوعي وكذلك إنَّ هذه الأوضاع الأمنية المتدهورة تجعل من الضروري ابعادكم من الحكم واسقاط حكومة حمدوك التي جاءت بكم وجئتم بها لأنكم ولأنها فشلت في تحقيق السلام وفي ارساء الأمن في السودان وفشلت في كل الشعارات التي أطلقتها هذه الحكومة الفاشلة فاذهبوا غير مأسوف عليكم ولتأت حكومة أخرى ترتضيها كل المكونات السياسية في السودان وتتولى الإعداد للإنتخابات التي يجب أن تقام بنهاية الفترة المتبقية للحكومة الإنتقالية وهي نحو سنة ونصف فقط ويجب عدم تمديد الفترة الإنتقالية ولا حتى بيوم واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *