رياضية

بحضور السوباط اجتماع ناجح للجنة مراجعة استادات ( القمة) ومليونا دولار لتأهيل الجوهرة


انعقد ظهر أمس الخميس بمكتب عضو مجلس اتحاد الكرة حسن برقو، اجتماعاً برئاسة الفاتح بأني رئيس لجنة المسابقات بحضور الأمين العام للاتحاد حسن أبوجبل، اسماعيل رحمة عضو مجلس ادارة الاتحاد – نائب رئيس لجنة المنتخبات، و هشام محمد أحمد المنسق الامني بالاتحاد، بينما قاد وفد لجنة التطبيع الهلالية الرئيس هشام السوباط إلى جانب عدد من أعضائها، وهيئة تراخيص الأندية برئاسة المهندس عزالدين الحاج ونائبه المهندس عصام شعبان، وناقش الاجتماع الملاحظات الأخيرة على ملعب استاد في المباريات الدولية، والتي تم ايضاحها في (6) ملاحظات رئيسية، وأكد الاستاذ هشام السوباط رئيس نادي الهلال أن الكلفة الكلية للصيانة المقترحة مليونا دولار، منها مليون دولار خاص بالاضاءة وردت كتبرع من لدن الرئيس الفخري للنادي سعادة المستشار تركي آل الشيخ، وذكر الفاتح باني أن اللجنة المنظمة حريصة على عدم برمجة مباريات في استاد الهلال حتى تكتمل الصيانة بالشكل المطلوب، وقال إن ملعب الأكاديمية سيكون البديل الجاهز لتدريبات شباب الهلال والفريق الاول إن رغب، وأوضح الدكتور حسن برقو أن المقترح لديهم تكوين لجنة لحصر المطلوبات والعمل على إنفاذ آلية السداد باستقطاب الدعم والمساهمة على وجه السرعة، وأشاد رئيس لجنة المنتخبات بلجنة تطبيع نادي الهلال التي ظلت عوناً دائماً وأن الحضور الكبير في الاجتماع من جانب اعضائها دليل اهتمام متعاظم، وقد حضر منها إلى جانب السوباط، سعادة الفريق أحمد عمر الأمين العام للجنة، ونائبه الاستاذ اسماعيل عثمان، والاستاذ نزار عوض مالك، والمهندس رامي كمال من أعضاء اللجنة، والدكتور محمود السر المدير العام للنادي.. واشاد برقو ايضاً بالجهد الكبير الذي يتابعه مع آدم السيد آدم سوداكال في إكمال تأهيل نادي المريخ، حيث ذكر أن رئيس النادي الأحمر قال أن يوم 21 مايو سيكون الملعب جاهزا، بعد تواصل العمل فيه ليل نهار..
الاجتماع تقرر من خلاله اضافة ممثل لنادي المريخ في اللجنة العليا الوليدة لتأهيل الاستادات للمباريات الدولية، وان يكون الاستقطاب القادم للدعم يهدف إلى اكمال معالجة الملاحظات على استادي الهلال والمريخ سوياً، فيما ستكون هناك لجنة خاصة فيما يلي استاد الخرطوم، وتم التأمين على حصر اللجنة الجديدة في تمثيل محدود من الاتحاد والهلال والمريخ وهيئة تراخيص الاندية، لانجاز المهمة في اسرع وقت ممكن.

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *