أبرز العناويناقتصاد وأعمال

الدولار يعاود الصعود بقوة أمام الجنيه السوداني في السوق الموازي


سجل الدولار الأمريكي يوم الأربعاء سعراً جديدا أمام الجنيه السوداني في السوق السوداء،بعد يوم من إعلان تحرير سعر الوقود في السودان، الجنيه السوداني يشهد هبوطاً مستمراً بسبب الأزمة المالية التي تعيشها البلاد منذ أكثر من سنتين، وذلك رغم النظام الذي أطلقته الحكومة الإنتقالية في فبراير من العام الجاري، وهو نظام السعر الموحد .

مساء يوم الأربعاء 9 يونيو 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 480.00 جنيهاً بدلا عن متوسط السعر نحو 455 جنيهاً في الأيام الماضية .

وأعلن بنك السودان المركزي السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 9 يونيو 2021 م، وجاء السعر 425.98750للدولار بينما قامت عدد البنوك التجارية بإعلان أسعار الدولار على نحو 425 جنيه للدولار، حيث توقفت معظم البنوك من مطاردة السوق الموازي الذي بات يسيطر على الوضع ويقدم أسعارا أفضل من البنوك وتوقفت معظم البنوك عند أسعار منخفضة كثيرا عن السوق الأسود وإستسلمت البنوك لمؤشر فشل سياسة السعر الموحد التي أطلقتها الحكومة.

وإعتباراً من يوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021م ، أعلن بنك السودان توحيد سعر الصرف وأعلن حينها 375 جنيه للدولار كسعر تأشيري وواصل في زيادة تدريجية للسعر حيث بلغت الزيادة حتى الأن نحو 50.00 جنيها.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. اعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل ابراهيم عن استمرار وزارته في انتهاج سياسية التحرير حتى يتعافى الاقتصاد السوداني من التشوهات التي ظل يعاني منها كثيرًا ، مؤكدًا بان هذه السياسات سيعاني منها المواطن كثيرًا وسيمر بجراحات مؤلمة جدًا وستكون عميقة وشديدة ولاعلاج الا عبر استئصال المرض لافتا الى ان ذلك سيحتاج الى وقت طويل حتى يتعافى الاقتصاد وان ذلك لن يتم بين عشية وضحاها مؤكدا انهم سيسيرون في هذا الدرب رغم التحفظ والتاخير عن الحديث حول رفع الدعم عن الغاز والقمح .. وقال الوزير بان سياسية الدعم من السياسات الفاشلة والخاطئة والغير عادلة حيث لايتساوى فيها المواطنين، واكد بان رفع الدعم سيكون المستفيد الاول منه المواطن البسيط ، وعدد الاسباب بانه سيساعد في توجيه الصرف نحو الطريق الصحيح من صحة وتعليم وكهرباء وغيره ، وسيساعد في محاربة التهريب عبر القنوات الغير رسمية ، كما سيغلق الباب امام اي صرف غير حقيقي وتقليل الاستهلاك .. وقال الوزير بانهم على علم بمعاناة المواطن وعجز الدولة عن كبح جماح السوق ولكنهم بهذه السياسات سيتمكنون من ضبط السوق ومعرفة حوجة البلاد الحقيقية لكل سلعة . وقدم الوزير اعتذاره عن عدم تمكن وزارته ووزارة التجارة في التغطية الكافية لبرنامج سلعتي ،وقال بانهم ووزارة التجارة مجتهدين في برنامج (سلعتي) لتوفير السلعة للمواطن بسعر التكلفة . الخرطوم 9-6-2021 (سونا)

    دولة غير قادرة بتوفير سلعتي بسعر التكلفة.. كيف تحمل عبئ تحرير الأسعار علي المواطن البسيط؟ من أين سيأتي المواطن بصناديق المال الذي سيكفي الشئ البسيط من احتياجاته؟
    أنتم تنتهجون سياسات دول قادرة على توازن التحرير.. في دولة معدومة وأغلب مواطنيه معدومين…

    أنتم تذبحون المواطن من الوريد للوريد….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *