اقتصاد وأعمالأبرز العناوين

وزير الطاقة: تسعيرة جديدة للوقود شهريا في السودان


اكد المهندس جادين على عبيد وزير الطاقة والنفط بان المواطن لن يكون عرضة للابتزاز من شركات توزيع البترول الخاصة وان شركات التوزيع الحكومية قادرة على السيطرة على سوق البترول وتوزيعه

و قال الوزير ان الشركات الحكومية تمتلك 50% من سوق توزيع المواد البترولية ولن تكون هناك فوضى في أسعار المشتقات البترولية.

وأبان جادين في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الأربعاء بوكالة السودان للانباء لشرح سياسات رفع الدعم عن الوقود ومايترتب عليها بأن أسعار الوقود التي تعلنها الوزارة 70% منها تعتمد على التكلفة العالمية لاسعار الوقود وتعتمد كذلك على سعر الصرف موضحاً أن بقية العناصر الاخرى التي تدخل في تحديد السعر كتكلفة الترحيل متفق عليها سلفاً

واعلن الوزير في المؤتمر بحضور الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والاستاذ حمزة بلول الامير وزير الثقافة والاعلام وعدد من الصحفيين ومراسلي وكالات الانباء والقنوات الفضائية المحلية والعالمية انه ستكون هناك شهرياً تسعيرة جديدة من الشركات الحكومية وفق المعطيات المعلنة وان الشركات الخاصة لاتمتلك القدرة على تجاوز الاسعار المعلنة من وزارة الطاقة

و اشار الوزير إلى أن أسعار الوزارة ستكون مناسبة جداً للمواطن الشئ الذي لن يجعله عرضة للابتزاز من الشركات الخاصة وان إمتلاك الوزارة ل 50% من حصة التوزيع سيثبت هذا الواقع لخدمة المواطن.

وأضاف جادين أن ألية محفظة إستيراد السلع الاستراتيجية ستوفر العملة الحرة اللازمة لاستيراد الوقود واصفاً قرار رفع الدعم عن الوقود بالتاريخي وانه ستكون له أثار إيجابية على الزراعة والتنمية والوقوف مع المنتج وسيبعد السماسرة و الساعين الى الكسب الرخيص عن تشويه الاقتصاد السوداني

و قال الوزير أن السودان لايزال ضمن خمسة أو ستة دول في العالم يباع فيها البترول بأرخص الاسعار ولاتوجد دولة من دول الجوار السوداني تبيع الوقود بسعر يقل عما هو بالسودان.

الخرطوم 9-6-2021 (سونا)



‫4 تعليقات

  1. المشكلة انكم ما قادرين توفروا الوقود وكل مرة طالعين لينا بسعر جديد وجاز وبنزين في الطرمبات مافي . وزرا كراكيب .

  2. ” اشار الوزير إلى أن أسعار الوزارة ستكون مناسبة جداً للمواطن ”
    مناسبة لياتو مواطن ؟ المواطن البتتكلم عنه الا يكون شغال معاكم في الوزارة او خارج هذه البلاد ” الفقيرة ” والتى جعلتموها افقر دولة في العالم وافريقيا بسياسات حكومتكم البلهاء .
    دخل المواطن لا يتناسب مع سياسات البنك الدولى ، لذلك كان هناك الدعم بدلا من زيادة المرتبات لفئات معينة وبالتالى زيادة التضخم .
    المواطن العادى ماعنده مصدر دخل يلاحق زيادة الاسعار المستمرة في السوق والتى تتسبب بها الحكومة البلهاء بزيادة الوقود المستمرة .😡.

    1. رفع الدعم لا يؤدي الى زيادة التضخم بل بالعكس يؤدي الى خفض التضخم بامتصاص جزء كبير من السيولة الموجودة في السوق وهذا في صالح خفض التضخم ويمكن الحكومة من الصرف على التنمية والانتاج وهذا ايضا في صالح خفض التضخم وتعافي الاقتصاد وكذلك رفع الدعم يمكن الحكومة من الدعم المباشر للاسر الفقيرة والمستحقة للدعم لمقابلة الزيادة في الاسعار اما الاسر المقتدرة فعليها تحمل تكاليف الحياة كما هي .

  3. والله شبعنا تنظير وشبعنا حد التخمة تجارب اذا دوله مافيها ادني مقومات الانتاج تنهض كيف ياخي شوفو مصر اثيوبيا رواندا نهضت كيف واتعلمو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *