اقتصاد وأعمال

تلفزيون السودان ينظم يوما مفتوحا حول الزراعة في المجتمع السوداني


يبث تلفزيون السودان ثالث ايام عيد الأضحى المبارك يوما مفتوحا عن الزراعة يعكس دور الزراعة في المجتمع السوداني.

كما يتم خلال اليوم المفتوح بث فلم عن المنظمة العربية للتنمية الزراعية يعكس دور المنظمة العربية في الوطن العربي ودولة المقر، ويتناول الفلم تاريخ تاسيس المنظمة العربية واهدافها خلال الفترات السابقة .

ويتناول البرنامج مشاريع التجارب العملية من مختلف ولايات السودان ومعايدات من ولايات السودان المختلفة وعدد من الفقرات والبرامج الحوارية .

ويهتم اليوم بعكس النشاط الزراعي بالسودان من بحوث وتقانات زراعية ودور الدولة تجاه السياسات الزراعية، كما يتناول اهمية الشركات الزراعية، ويفرد اليوم مساحات للمختصين في القطاع العام والخاص واصحاب التجارب وعكس الجانب الثقافي المتعلق بحياة المزارعين .

ويحتوي البرنامج على فقرات مختلفة على مدار اليوم ويستضيف وكيل وزارة الزراعة الاتحادية عبدالرحمن، وبين الجدول والوردة وبطاقة مائدة مع ابونا تماتيوس رئيس الكنيسة القبطية بمدني ومقابلة مع مدير المنظمة العربية للتنمية الزراعية بروفيسور ابراهيم الدخيري وفقرة طموحات شاب .

ويتناول اليوم عمل درامي تحت عنوان مسرح الكارو(مسرح الشارع ) مع النجم كوجاك، وسجل البرنامج في اليوم الثالث فقرات تحت عنوان اشرقت ارض الجزيرة مع محافظ مشروع الجزيرة، وشعر في وقت الزمن الجميل وفقرة زينة وعاجباني وسهرة انثي الغرس الطيب مع خبراء زراعيين وتضم الجلسة الفنان عبدالولي علي مختار.

قام بانتاج البرنامج خالد رمضان وشارك في الاعداد السموءل حسن بشرى والباحث سيف اليزل وفي التقديم كل من نسرين حسن الامام، هيثم الريح وحاتم محمد عثمان واحمد هواري .

وقام بوضع الرؤية الاخراجية فريق عمل الاخراج المكون من المخرج كردش ومجدي مكي ويوسف كبوش وعبدالرحمن عبدالرازق.

وتعرض اسرة اليوم الثالث فلم الطريق الى الباوقة وفقرة البستان والاطفال بالاضافة الى استطلاعات من ولايات السودان عن الزراعة والتامين الزراعي وبرنامج اغاني الثمار.

سونا



تعليق واحد

  1. هذا شئ قليل مما يجب ان يقدم للزراعة والمزارعين فالزراعة روح بلادنا وروح اقتصادنا وقد عانت لعقود طويلة من الاهمال والتجاهل وعدم الوعي باهميتها حتى جهل بها المسؤولون وسكان المدن والعاصمة ولم تدخل في اولويات الحكومات ولم تدخل في اولويات الاعمال والاستثمار لذلك يجب ان نكفر عن هذا الاهمال التاريخي الطويل ويجب ان نشجع اصحاب الاموال للاستثمار في الزراعة بدل الاستثمار في العقارات والتجارة والسمسرة والتي اصبح يمتهنهما 90% من سكان المدن وهذه من اكبر سمات تشوهات الاقتصاد في بلادنا بان نترك الانتاج ونمتهن بناء العقارات و التجارة والسمسرة مما اوجد التضخم ورفع اسعار السلع وقزم الجنيه امام الدولار ودمر الاقتصاد . فارجو ان نكون قد استيقظنا من سباتنا فالزراعة تحتاج منا بعد هذا النوم الطويل الى عمل كثير وتفكير عميق ويا حبذا لو تكررت هذه الايام المفتوحة في كل فضائياتنا الرسمية وغير الرسمية بان يكون اليوم المفتوح مستمرا كل شهر مرة وكذلك اضافة برنامج يومي لمدة ساعة وذلك في كل قنواتنا الفضائية حتى نعطي الزراعة جزء يسير من حقها فهي تستطيع لوحدها لو اهتممنا بها ان ترفع بلادنا الى الثريا . فاذا اردتم الاقتصاد والرخاء فعليكم بالزراعة واذا اردتم التعليم فعليكم بالزراعة واذا اردتم الصحة فعليكم بالزراعة واذا اردتم بلدا قويا ناهضا متقدما فعليكم بالزراعة وباختصار اذا اردتم الحياة فعليكم بالزراعة ولا احد يستطيع ان يحصي قيمة الزراعة بكلمات ولو كنا نعي قيمة الزراعة لجعلناها مهنتنا الاولى ولادخلنا فيها ثلاثة ارباع رؤوس الاموال الوطنية بدل ان نستثمرها في العقارات والتجارة والسمسرة والانشطة الطفيلية !!!. نسال الله الهداية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *