اقتصاد وأعمال

ممولو عمارة الذهب يطالبون الأوقاف بإنصافهم في إيجارات الدكاكين


نفى ممثل ممولي عمارة الذهب عبد المنعم الصديق انتمائهم للنظام البائد ، وطالب في الوقت ذاته الجهات المعنية بالاوقاف بضرورة انصافهم في الايجارات وفق اتفاق جديد ، وقال الصديق بمنبر طيبة برس أمس ان مجمع الذهب شيد بواسطة مجموعة من ابناء الوطن تبرعوا بأموال غير مخصومة من التكلفة، وكانت تكلفة الدكان الواحد 15 كيلو ذهب صافي، ونفى انتمائهم للكيزان.

ودلل على ذلك بأن تأريخ تمويل تشييد عمارة الذهب كان عام 1990 في وقت لم يكن لأفراد النظام السابق أي اموال، وأردف الفيصل بيننا وبين الاوقاف إيجار المثل، ، والمتعارف عليه أن تتم الزيادات كل ثلاثة سنوات.
وكشف في الوقت ذاته ان ايجار المحل الواحد في الوقت الحالي 12 ألف جنيه ونفى ما أثير حول أن قيمة ايجار الدكان الواحد ٣ كيلو ذهب.

ومن جانبه قال المستشار القانوني لعمارة الذهب الغالي الحبيب :”بناءً على فتوى قانونية صادرة من المستشار القانوني لهيئة الأوقاف أصدرت إدارة الأوقاف في عام 2019م قراراً قضى بتجديد الأجرة منفردة و رفض الصاغة سداد الأجرة على أساس أن تحديدها تم بمخالفة الإتفاق وما جرى عليه سابقاً وحينها تقدم الممولون” بإستئناف في ذات ضد الفتوى تلك القانونية وقام مندوب وزير العدل قراره بإلغائها ووجه بأن يتم تحديد الأجرة بإتفاق الطرفين .

وأردف تقدمت هيئة الأوقاف الإسلامية لوزارة العدل بإخلاء المباني العامة إلا أن الممولين رفضوا الاخلاء و قمنا بإرفاق سوابق صادرة من وزير العدل ومن المحكمة العليا وقبل أن يصدر وزير العدل بالعهد البائد قراره في الطلب قامت الأوقاف بسحب الطلب لتوصل الأطراف إلى تسوية في موضوع الأجرة إدارياً وبالرغم من أن الوزير حفظ الطلب إلا أنه أصدر منشوراً حدد عدم تطبيق إخلاء المباني إذا كانت تلك المباني مخصصة للإستثمار أولغرض تجاري.

الخرطوم: مآب الميرغني
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.