الأخبار

عزل مشار وتنصيب الجنرال سايمون رئيسا ًالحركة الشعبية المعارضة بالجنوب


أطاحت المعارضة بدولة جنوب السودان برئيس الحركة الشعبية رياك مشار من رئاسة الحركة ونصَّبت الجنرال سايمون قرويج رئيساً. وقال المتحدث باسم الحركة الشعبية جناح سايمون، وليام جاد جاث في مؤتمر صحفي إن أسباب عزل مشار من رئاسة الحركة تعود إلى انفراده باتخاذ القرارات فضلاً عن توزيع الحقائب الوزارية على أفراد أسرته دون الرجوع لمؤسسات الحركة، واستشهد بزوجته إنجلينا التي عُينت في وزارة الدفاع، ووالدة زوجة ابنه بوزارة الصحة وآخرين. وأكد وليام أن مشار لم يلتزم باتفاقية السلام وأصبح مهدداً لها، وطالب الدول الراعية للاتفاقية بضرورة التدخل لمراجعة تنفيذها، ونوه إلى أن الحركة تدعو للعمل سوياً مع حكومة الجنوب من أجل السلام والاستقرار في الجنوب. وأوضح وليام وفق صحيفة اليوم التالي أن(95%) من القوات تؤيد عزل مشار وتبارك القيادة الجديدة للحركة، وكشف أن مشار سعى للقبض على رئيس الحركة الجنرال سايمون والجنرال جونسون ألونج بالتنسيق من السلطات المحلية بالجنوب، وقال (لكن الحركة أفشلت ذلك المخطط)، ودعا وليام حكومة الجنوب لضرورة ترسيم الحدود وإنفاذ بند الترتيبات الأمنية، وإلزام قوات مشار بوقف إطلاق النار، وأكد اعتداء قوات مشار أمس واليومين الماضيين على قواتهم بمنطقة المقينص على الحدود مع السودان.

الخرطوم ( كوش نيوز)