عالمية

إعلام: بايدن يواجه صعوبات داخلية بشأن مشروع الميزانية


يبدأ الديمقراطيون في البرلمان كتابة أجزاء كبيرة من خطتهم الخاصة بالضرائب والإنفاق البالغة 3.5 تريليون دولار، يوم الخميس، على الرغم من التهديد بعرقلة تمريرها على إثر الانقسامات السياسية الجديدة بين صفوفهم.

وصرح من وصفتهم شبكة “إن بي سي” بـ”أكبر شخصيتين من الديمقراطيين”، أنهما يمضيان قُدمًا في توسيع شبكة الأمان الشاملة للرئيس جو بايدن، حيث توزع لجان البرلمان نصًا تشريعيًا مع جلسات استماع مقررة يوم الخميس، لبدء تقديم بنود رئيسية من مشروع القانون.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، للصحفيين في اتصال هاتفي، يوم الأربعاء: “نحن نمضي قُدمًا بأقصى سرعة”.
ورفض شومر دعوات السناتور الديمقراطي، جو مانشين، لما سماه بـ”التوقف الاستراتيجي” في عملية صياغة مشروع القانون، حيث أعرب عن مخاوفه بشأن التضخم والديون في الآونة الأخيرة.

ويحاول شومر (حسب المصدر ذاته) بكبح جماح مطالب مانشين والسيناتور الديمقراطي كيرستن سينيما، بهدف تخفيض الكتلة المالية المطلوبة، بحيث يكون الحد الأعظمي 3.5 ترليون دولار في قرار الميزانية.

وصرحت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، يوم الأربعاء، بأن مجلس النواب يمضي قدمًا عند مستوى 3.5 تريليون دولار، لكنها تركت الباب مفتوحًا أمام إمكانية الحصول على مبلغ نهائي أقل قبل أن يدخل القانون حيز التنفيذ، في حين وعدت، قائلة: “سننجز المهمة من خلال حزمة رائعة تحترم رؤية بايدن”.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *