عالمية

إسرائيل تعتقل اثنين آخرين من الأسرى الفلسطينيين الستة الهاربين


تمكن ‏الأمن الإسرائيلي من اعتقال أسيرين آخرين هما زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في مرآب للسيارات جنوب الناصرة فجر اليوم.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح السبت، أن الشرطة تمكنت من اعتقال اثنين آخرين من الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا، الأسبوع الماضي من سجن جلبوع، شديد التحصين.

وقالت صحيفة “هآرتس” إنه تم إيقاف القيادي في حركة “فتح”، زكريا الزبيدي، والناشط في حركة “الجهاد الإسلامي” محمد العارضة وفق سكاي نيوز.

وأضافت أن الشرطة والجيش رصدا الزبيدي والعارضة في منطقة شمالي إسرائيل، وبعد ذلك وصلت قوة خاصة إلى المكان لتتولى عملية التأكد من وجودهما، ثم أوقفتهما.

وبذلك، يرتفع عدد الأسرى الفارين الذين جرى العثور عليهم إلى 4 من أصل 6.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت، مساء الجمعة، أنها عثرت على أول اثنين من الأسرى الفارين وهما يعقوب قادري، ومحمود عارضة.

واستنفرت إسرائيل قوى أمنية كبيرة للبحث عن الأسرى، كما سيّرت طائرات بدون طيار ونصبت نقاط تفتيش على الطرق فيما عزز الجيش قواته في الضفة الغربية وانتشر في محيط مدينة جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة التي يتحدر السجناء الستة من مخيمها وقراها.

وتمكن 6 أسرى فلسطينيين من حفر نفق من داخل السجن إلى خارجه، هربوا من خلاله في طريقة وصفت بالسينمائية، فجر الأحد الماضي، وشكل الأمر اختراقا أمنيا كبيرا، خاصة أن السجن كان يصنف بأنه واحد من أكثر سجون العالم تحصينا.

صحيفة البيان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *