الأخبار

لمنع قطعها.. شاهد: عشرات النساء في بريطانيا يتزوجن الأشجار


في حدث خارج عن المألوف، اختارت عشرات النساء في برستول البريطانية الزواج من أشجار بعد قرار بقطع عدد منها لبناء وحدات سكنية. وقامت أكثر من 70 امرأة في بريستول بـ “الاقتران” بعشرات الأشجار في حفل زفاف أقامه أحد الكهنة، مستلهمات هذه الفكرة من نساء في الهند اللائي ألقين بأذرعهن حول الأشجار لحماية الغابات من الدمار، بحسب موقع “بريستول247” bristol247. ويهدف الحدث -الذي أقيم في منتزه كارافان المطل على منطقة “فلوتينغ هاربور”- إلى تسليط الضوء على الخطط التي يمكن أن تشهد قطع الأشجار وبناء 166 شقة جديدة من قبل شركة “غورام هومز” المملوكة لمجلس المدينة. وارتدت العرائس (بحسب الجزيرة ) في الحفل فساتين زفاف من ثقافات عالمية مختلفة، حيث قالت منظمة الحدث سيوبهان كيرانز إنها تأمل أن يظهر الحدث أن “الأشجار هي شركائنا مدى الحياة”. وأظهرت مقاطع فيديو، وصور متداولة في منصات التواصل الاجتماعي، عشرات النساء يرتدين فساتين الأعراس ويحملن صورا للأشجار، كخطوة لثني السلطات عن المضي قدما في تطبيق قرارها بقطع الأشجار. وكتبت سيوبهان كيرانز في صفحة مخصصة لحماية هؤلاء الأشخاص عنوانها “أنقذوا أشجار بلطيق وارف” (Save Baltic Wharf Trees) إن حديقة “بلطيق وارف” المملوكة للمجلس هي المساحة الخضراء الوحيدة على جانب الميناء. وبدلا من الاعتزاز بهذا الملجأ لأهميته للحياة البرية وللناس، فإن مطوري المجلس يخططون لتبديد هذا الرابط البيئي الحيوي من خلال بناء شقق عالية الكثافة وعالية الارتفاع، مما سينتج عنه خسارة 74 شجرة ناضجة. وأضافت كيرانز “نعلم جميعًا قيمة الأشجار في معالجة الاحتباس الحراري ومنحنا الأكسجين الذي نتنفسه، لكن الأشجار الحضرية توفر لنا أكثر من ذلك بكثير. فهي: تنظف الهواء الملوث عن طريق امتصاص الملوثات تحمينا من الفيضانات تقلل ضوضاء المرور تحسن الصحة النفسية تدعم الآلاف من أنواع الحياة البرية وتحد بشكل حاسم من ارتفاع درجة الحرارة الخطيرة في المدن.

الخرطوم(كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *