اقتصاد وأعمال

ارتفاع وندرة في السكر بالأسواق


كشف مورد وتاجر سكر ببحري، عيسى الحسن، عن ارتفاع كبير وانعدام في سلعة السكر بالأسواق لتأثرها باستمرار إغلاق طريق الشرق، مبيناً أن سعر جوال السكر عبوة (50) كيلو قفز من (18) إلى (21) ألف جنيه، بينما قفز سعر الجوال (10) كيلو من (3,100) إلى (4,500) جنيه، متوقعاً المزيد من الارتفاع في السعر، وانتقد الحسن فتح الشركة السودانية عطاءات للتجار للحصول على السكر، رغم أنه محلي وليس مستورداً، وقد كانت الشركة هي التي تحدد السعر في السابق، وقال إن العطاءات تحدد سعرالسكر حسب أعلى عطاء مقدم؛ مما يؤدي لحدوث المزيد من ارتفاع الأسعار، وأوضح أنه استغلال لفرصة إغلاق الشارع، وقال إن هذا المسلك يعني المتاجرة بقوت الشعب.

وقال تاجر سكر بأمدرمان، إسماعيل علي، إن هنالك ارتفاعاً في أسعار السكر، وشحاً في حجم العرض من المستورد؛ جراء حدوث أثر مباشر لإغلاق طريق الشرق، مبيناً أن سعر الجوال زنة (50) كيلو (20,500) جنيه، متوقعاً استمرار الزيادة في الأسعار، لافتاً لضعف حجم المعروض من السكر المحلي.
وكشف مسؤول بشركات السكر عن نفاد مخزون السكر بجميع مخازن الشركات المحلية؛ مرجعاً ذلك لتدني إنتاج الموسم السابق، وقال المسؤول إن هنالك تراجعاً في إنتاج الموسم السابق.

الخرطوم : عبيــر جعفر
صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. في زمن رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا، نود أن نطمئن التجار وأرباب الأعمال أن الشركات العالمية للذكاء الاصطناعي وبتعاون مع الفيسبوك يسعون بصورة جادة إلى انتاج تطبيقات للمساهمة في نقل السكر والدقيق والوقود، لرفع المعاناه عن كاهل الشعب السوداني، فما اروعك ياترك انت مانديلا وغاندي ونهرو السودان، حقا أنت ترك مرق ما فيه شق ولا طق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.