سياسية

المؤتمر السوداني: صراع مكونات الحكم مخترق وبلا أساس موضوعي


وصف حزب المؤتمر السوداني تصاعد الخلافات بين المكونين العسكري والمدني بأنه صراع مخترق ولا أساس موضوعي له’ في وقت اعتبر دعوة رئيس مجلس السيادة بإقالة الحكومة جزء من تصعيد ضد المكون المدني تزايد بعد احتواء المحاولة الانقلابية.

وقال المتحدث باسم المؤتمر السوداني نور الدين بابكر في حوار مع (اليوم التالي) ينشر لاحقاً إن حلقات التصعيد ضد المكون المدني بدأت بالمحاولة الانقلابية تلتها ملاسنات وتهديدات وتحرشات ثم محاولة اختراق الحاضنة السياسبة انتهت بمطالبة رئيس مجلس السيادة بإقالة الحكومة
وشدد بابكر على أن المكون العسكري ليس من حقه المطالبة بإقالة أو تغيير الحكومة وأضاف: الحكومة الحالية تعد أكبر تحالف للأحزاب والقوى السياسية والحركات منذ الاستقلال.

وأرجع بابكر التصعيد من قبل العسكري لما اعتبره محاولة منه للعودة إلى التحكم في ملفات العلاقات الخارجية والاقتصاد كما كان الحال مع الحكومة السابقة، وأردف: الحكومة الحالية قطعت الطريق على المكون العسكري من اختطاف هذه الملفات، ولم يستبعد بابكر أن يكون قرب موعد تسلم رئاسة السيادي للمدنيين سبباً آخر لهذا التصعيد.

الخرطوم: إبراهيم عبد الرازق
صحيفة اليوم التالي



تعليق واحد

  1. يا أحبتي دعونا من تكرار المكرر فخطوط المؤامرة كلها اكتملت ولم يبقى في جرابهم إلا حشد الشارع، دعو الشوارع تتحدث وتكتظ فلهم شارعهم واتباعه ولنا شارعنا، هلا تعالت الأصوات فيوم الفصل لنا 21 أكتوبر فإن فشلنا فهنيئا لهم الجمل بما حمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *