الأخبار

مناوي يكشف عن لقاء مع حمدوك و”حلول قريبة” للأزمة


كشف القيادي بقوى الحرية والتغيير “منصة التأسيس” رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي، عن لقاء جمعه مع رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك برفقة رئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم اليوم، تمخض عن مقترحات وصفها بالجميلة، وتوقع أن تكون هناك حلولاً قريبة للأزمة السياسية الحالية.

ورفض مناوي الافصاح عمّا توصلوا إليه مع حمدوك؛ وقال إن ذلك سيتم في وقته، وأضاف: “نأمل أن يتم الحل قبل شروق الشمس”.

ووصف مناوي خلال مخاطبته اعتصام القصر الجمهوري بالخرطوم اليوم، قوى الحرية والتغيير “مجموعة الأربعة” بالخونة الذين خانوا الوثيقة الدستورية والاتفاقات التي تمت بين الأطراف عند تأسيس الحرية والتغيير.

وقال إن الحكومة الحالية قدراتها السياسية متواضعة وتستغل سلطاتها لتصفية الحسابات، وكشف أنها تجهز عدداً من القوانين الخاصة للتحكم في الانتخابات المقبلة- حسب تعبيره.

وأقر مناوي بأن النزاع بين المدنيين والمكون العسكري سببه تضارب المصالح بين الطرفين، ونادى الجميع للالتزام بالسلمية، وجدد دعوته للحوار.

وقال مناوي: “رغم خلافنا مع مجموعة الأربعة إلا أن تواصلنا مستمر”، وأضاف: “نحن لا نقاتل ولكن نمارس السياسة”، ودعا مجموعة الأربعة بأن يأتو للجلوس والحوار، وشدد على أنه يجب إكمال هياكل السلطة وتشكيل المحكمة الدستورية، وحذّر من اختراق الاعتصام، وأكد ضرورة استمراره لحين تحقيق المطالب.

الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *