سياسية

«ترك» يهدد باللجوء إلي دول إقليمية لتشغيل ميناء بورتسودان ويكشف موعد الإغلاق الشامل للشرق


هدد محمد الأمين ترك رئيس المجلس الأعلي لكيانات شرق السودان باللجؤ إلي دول إقليمية لتشغيل ميناء بورتسودان! في حال تجاهلت الحكومة حل قضية الشرق والإستعاضة عن ميناء بورتسودان بموانيء أخري تابعة لدول محاورة.

وقال ترك في تصريح صحفي “الأربعاء” أن الحكومة في حال تجاهلت قضية الشرق وذهبت إلي موانيء جديدة فهو أمر بمثابة عربون للإنفصال .

وكشف ترك تفاصيل عن اللقاء الذي جمعه بالبعثة الأممية وأشار إلي أنهم سلموا البعثة مقترحاتهم متمثلة في إلغاء المسار وإعلان منبر تفاوضي بضمانات دولية وسحب بنود من إتفاقية أسمرا، 2006م ضمنت في إتفاقية جوبا وتنفيذ شروط القلد وحول الراهن السياسي دعا ترك حمدوك لإتخاذ قرار من شأنه حفظ الوحدة الوطنية! والقيام بمبادرة لجمع الشمل! وبعث ترك برسالة للأحزاب والقوي السياسية بأن يستعدوا للإنتخابات القادمة! وأضاف “أنتم موعودون بإجراء إنتخابات فاعدوا لها “.

وكشف ترك عن شروعهم في إتخاذ قرار للإغلاق الكامل للشرق الذي يشمل جميع الطرق البرية وعدم إستثناء أي مركبة بالإضافة إلي إغلاق الميناء بشكل كامل وإغلاق المطار.

سودان ناو



‫2 تعليقات

  1. الحكومة المدنية غير جادة في حل مشكلة الشرق بانهاء مسار الشرق
    الناظر ترك يهدد ويفعل مايحلو له هذه الايام فقط وهو يعلم مع مرور الوقت سيفلت الموضوع من يده اذا تدخل البني عامر والرشايدة في الموضوع
    الشرق مقسم علي قبائل واثنيات مختلفة كل منطقة جغرافية فيها اثنية تمثل غالبية السكان
    بورتسودان وكسلا الاغلبية من البني عامر , القضارف الاغلبية من الهوسا والفلاتة وبين هذا وذاك الرشايدة لهم وزن وثقل بالمال والسلاح
    فالناظر ترك اذا الحكومة لم تحل له المشكلة الان سيفقد السند والدعم من سكان الشرق

    1. مثل هذه الاراء حا تودي البلد دي في ستين داهية لانها مبنية علي معلومات غير صحيحة…. واخشي ان يكون هذا تفكير الحكومة في الخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *