سياسية

الدقير: التحول الديمقراطي والسلمية هما عنوان مواكب 21 أكتوبر


قال رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، إن عنوان مواكب اليوم الخميس 21 أكتوبر هو التحول الديمقراطي والسلمية.

جاء ذلك، خلال الاحتفال الذي أقامه مركز عبد المجيد إمام الثقافي مساء أمس بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة، حيث حيا الدقير ذكراها ودور القاضي عبد المجيد الإمام الرئيس الأول لحزب المؤتمر السوداني، وقال: (بدأت ثورة أكتوبر 64 تجربة تحول ديمقراطي أجهضها اضطراب العقل السياسي، ويشاء القدر التاريخي بعد 57 عاماً من ذلك الحدث أن تواجه ثورة ديسمبر المجيدة اختباراً صعباً في مسيرتها نحو التحول الديمقراطي).

وأضاف: (رغم صعوبة الوضع الحالي فإن الشعب السوداني سيتجاوزه نحو رحاب الحرية والتحول المدني الديمقراطي، لأن ذلك خيارٌ حسمته ثورة ديسمبر المجيدة).

وأكد الدقير: (أن العنوان السياسي الرئيسي لمواكب 21 أكتوبر هو قضية التحول الديمقراطي وهو عنوان تندرج تحته كل الشعارات الأخرى وعلى رأسها الإصلاح المؤسسي العسكري والمدني وقضايا العدالة والمحاسبة والاقتصاد والسلام وتفكيك بنية النظام المباد ومعالجة كل القضايا العالقة بصورة شاملة وحاسمة تأسيساً على الوثيقة الدستورية، وينبغي أن يكون العنوان التنظيمي للمواكب هو السلمية واحترام القانون).

وحيا الدقير، قوات الشرطة التي أعلنت جاهزيتها لتأمين مواكب اليوم وحمايتها، ودعا جموع الثوار للتعاون معها ورفض أي محاولة للانزلاق للعنف.

وقال: (هذا الوطن يسع الجميع بالحب والتسامح والاعتراف بالآخر ونبذ التمييز على أي أساسٍ كان، ومواكب الخميس ستكون ملحمة وطنية لتأكيد هذا الشعار الذي نادت به ثورة ديسمبر المجيدة والذي لن يتحقق إلا بإكمال مسيرة التحول المدني الديمقراطي وبناء دولة المواطنة على قواعد الحرية والسلام والعدالة وهو أمرٌ لا مجال للمساومة حوله).

وأردف: (ستكون مواكب الخميس أيضاً للمناداة بوقفة نقدية شجاعة وصادقة لمراجعة مسيرة الانتقال لتصحيح الأخطاء وتجاوز كل أوجه القصور، ويجب الإصغاء لصوت الشعب).

صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *