ثقافة وفنون

نجوم يوقعون على دفتر الحضور الثوري


نانسي عجاج: داعمة للحراك لأنه يعبر عني

عاصم البنا:الحفاظ على مصالح الوطن قبل المصالح الشخصية

نسرين النمر: لا تراجع لا تهاون لا استسلام

مغني الراب زنقولا: دايرين حق الشهيد دايرين سودان جديد

وقع عدد كبير من الفنانين والموسيقيين والشعراء والإعلاميين على دفتر الحضور الثوري بالمشاركة في مواكب الخميس ٢١ أكتوبر التي انطلقت في كل ولايات السودان تأكيداً لدعم التحول الديمقراطى.
أبرز الفنانين الذين شاركوا في موكب ٢١ أكتوبر الفنان أسامة الشيخ الذي ظل متوشحاً بعلم السودان وهو يردد شعارات الثورة وعدد من الشعراء أبرزهم أزهري محمد علي الذي كان يتقدم صفوف الثوار والشاعر مدني النخلي وآخرون.
نانسي عجاج
وكتبت الفنانة نانسي عجاج دعما لمواكب ٢١:(بما إني في بعض القضايا اتجاه واحد يا أبيض أو أسود وإني من أنصار نظرية الحلول الجذرية وضد مواجهة الإشكالات بالقفز عليها وتسويفها،، وبعد مواكبة أكتر من سنتين من التدهور وتردي الحياة العامة والخطاب الرسمي.. فالخيارات المطروحة والجذرية عندي اتنين مافي تالت ليهم. إما طلوع واحد وكبير من مختلف ربوع السودان بنية الاقتلاع الكامل وفرض إرادة الثورة، بما له وما عليه من احتمالات مواجهة العسكر وتكاليف دم .
أو عمل جاد في مسألة التنظيم وبناء القواعد وفرض صوت الشارع قاعدياً (وده خيار لا مفر منه في كلا الحالتين).
وتشير إلى خيار لا مسؤول أو أخلاقي وهو” تشجيع طلوع الناس ورجوعهم آخر اليوم بإصابة إصابتين أو شهيد شهيدين وعلى الأرجح جثامينهم ستتعفن في المشارح، وينصرف الساسة إلى اجتماعاتهم، محاصصاتهم، هندسة امتيازاتهم وإعادة الفشل”.
وأكدت دعمها لحراك الشارع بغض النظر عن نتائجه.. لأنه بعبر عنها، وعن الأغلبية غير المحزبة وغير الموجهة.
وأكدت أن مواكب 21 أكتوبر تمثل رسائل ساخنة وتوقيع على دفتر الحضور الثوري ورسالة في بريد النظام السابق بألا مجال للحكم وإن تعددت أقنعته .
عاصم البنا
من جانبه قال الفنان عاصم البنا :(في ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة التحية لشهداء ثورة ديسمبر وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين نسأل الله أن يسلم البلاد والعباد من الفتن ما ظهر منها وما بطن ونطلب من الجميع الحفاظ على مصلحة الوطن قبل مصالحنا الشخصية ووحدته)
حق التعبير
الفنانة شذى عبدالله أكدت بأنها مع الشارع الذي لديه حق التعبير عن مواقفه تجاه قضاياه، مشيرة الى أن مواكب ٢١ هي الحد الفاصل لتنفيذ مطالب الشارع.
النداء الأخير
المذيعة نسرين النمر كتبت على صفحتها بالفيس بوك :(أنه النداء الأخير فادركوا ذلك قبل فوات الأوان الانتقال الديمقراطي مطلب شعبي، مدنية الدولة ضرورة وجودية ممثلي الفترة الانتقالية خدام الشعب.. الكلمة للشعب الثائر لا تراجع ولا تهاون ولا استسلام .)
ضد العسكر
في الوقت الذي نشرت فيه المذيعة بقناة الهلال سهام عمر صور تؤكد دعمها لمواكب ٢١ بنشرها لافتات تحمل شعارات من بينها كتب عليها ما طالعين دعما لقحت طالعين ضد العسكر)
مغني الراب زنقولا
مغني الراب خالد زنقولا قال دايرين حق الشهيد دايرين سودان جديد)
أهل الإعلام
الإعلامي أمير عبد الماجد والمذيع حذيفة عادل الجاك أكدا وقفتهما مع الشارع وتحقيق العدالة ومطالب الشعب بالدولة المدنية ودعم التحول الديمقراطي.
واتفق معهما المذيع بتلفزيون السودان التيجاني خضر الذي ظل دائما للحراك الثوري وظل حاضراً في كل المواكب.

الخرطوم:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني



‫2 تعليقات

  1. طلوع واحد وكبير من مختلف ربوع السودان بنية الإقتلاع الكامل للكيزان و محاسبتهم..من قتل ومن لهط..وفرض إرادة الثورة..وفض شراكة المجرمين الذين يدعون حماية الثورة بتصريحاتهم ويستميتون بأفعالهم لنحرها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *