سياسية

خبير عسكري مصري يعلق على تحركات الجيش السوداني


علق اللواء سمير راغب الخبير العسكري المصري، فى حديث لـRT، على قيام الجيش السوداني بوضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تحت الإقامة الجبرية بمنزله، واعتقال وزراء آخرين.

وقال الخبير المصري إن محاولة المبعوث الأمريكي لشؤون القرن الأفريقي جيفري فيلتمان، للتقارب بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك كانت الفرصة الأخيرة، للخروج من أزمة الصدام بين المكون العسكري والمدني.

مشيرا إلى أن الأنباء تتحدث عن اعتقال عشرات المسؤولين السودانيين، أو ربما يصل العدد للمئات، واصفا القوة العسكرية بالمشتركة يعني أنها تمثل الأجهزة التابعة للمكون العسكري، برهان-حميدتي، وليس انقلابا من طرف ثالث.

وتوقع الخبير المصري أن يتم إعادة انتشار الجيش السوداني ونشر الحواجز الأمنية وغلق الجسور ومحاور مرورية، وربما تصدر قرارات بحظر التجوال، وقطع الإنترنت، لافتا إلى أن أي حراك شعبي كبير استجابة لنداء تجمع المدنيين يهدد بعودة الأمور للمربع الأول وصدام كبير.

وقال الخبير العسكري المصري تبقى ساعات الصباح الأولى حاسمة في المشهد السوداني، لكن بلا شك أن اليوم الاثنين سيكون مختلفا عن الأحد في تطور مراحل الانتقال الديمقراطي في السودان.

المصدر: RT



‫2 تعليقات

  1. الوقت غير مناسب لمثل هذه المجازفات – واكثر ما يقال عنها هي تهور سيقود البلاد الي نفق مظلم والشارع السوداني عنيد ولن يرضخ للعسكر – واكثر ما توصف به هي قفذة نحو المجهول من برهان وحميدتي لان المخرج بالنسبة اليهم اصبح منعدم ولا سبيل ولا مخرج اليهم الا بمثل هذه التصرفات – ونسأل الله ان يجنب البلاد شرور الاشرار .

  2. بس اعرفوا سمير راغب ياخي نخوة وطنية مافي البرهان وحميدتي خطر على السودان ديل بلا وطنية ولا نخوة الامارات ومصر تحرك فيهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *