جرائم وحوادث

الغيرة القاتلة.. شكت في خيانة زوجها فانتقمت “ظلماً” بطريقة مروعة


أقدمت سيدة أفريقية على ارتكاب جريمة بشعة بحق زوجها بسبب شكها بالخطأ بأنه كان يخونها مع سيدة أخرى، غير أنه ثبت لاحقا براءة الزوج من الخيانة.

فالسنوات التي قضاها الزوجان لم تكن كافة لتبديد شكوك الزوجة التي اعتقد أن زوجها على علاقة بسيدة أخرى فقررت الانتقام.

ولم تر الزوجة سوى المخطط الذي ترغب في تنفيذه بحق الزوج بدافع الغيرة والتي جعلتها تقدم على تشويه وجهه.

فقامت السيدة التي تبلغ من العمر 28 عاما بالدخول إلى شبكة الإنترنت وشراء كمية من حمض الكبريتيك الحارق لمهاجمة الزوج.

وبالفعل استغلت السيدة استغراق زوجها في النوم وقامت بإغراق جسده بالكامل ووجهه بالحمض الحارق لكي تنتقم منه.

ولم يقف مخطط الانتقام عند هذا الحد بل عندما انتهت من الهجوم الأول قامت بتنفيذ هجوم ثان على الزوج الذي كان يتألم من الحروق.

ومؤخرا قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن الزوجة حكم عليها بالسجن لمدة 14 عاما بسبب الأضرار التي ألحقتها بزوجها.

وقال الزوج في تصريحات لوسائل الإعلام البريطانية إنه بعد الحادث أصبحت لديه ميول للانتحار وإنهاء حياته بسبب ما تعرض له.

وتابع أن في كل يوم يستيقظ من نومه بنفس الطريق التي حدثت يوم تعرض للهجوم وأنه عالمه بالكامل توقف عند هذا اليوم.

وأضاف أنه في كل مرة يطرق أحد على الباب يخشى من أن يقوم بإيذائه وبالتالي أصبح يعيش في عالمه الخاص وحيدا.

ولفت إلى أنه كان في البداية لا يظن أن زوجته هي من قامت بسكب المادة الحارقة عليه وكان يطلب منها أن تساعده فصبت الماء على الجرح.

وأضاف أنها تظاهرت بالاتصال برقم الطوارئ ومنعت أصدقاءه من الاتصال بسيارة إسعاف ثم ألغت سيارة الأجرة التي كانت ستقله للمستشفى لكي تزيد جروحه.

وكانت تريد أن تجعله يشرب الحمض أيضا عبر زجاجة منحتها لها على أنها مياه، لكنه كان يرفض شرب المياه الخاصة بالصنبور.

وأوضح أنه بعد الهجوم الأول قام بسكب مزيد من الأحماض على جسده خلال سقوطه على الأريكة من شدة الألم الذي تعرض له.

صحيفة البيان