سياسية

كبلو: روسيا تطمح في ثروات البلاد والصين آخر من يتحدث عن الفساد


وصف الخبير الاقتصادي، القيادي بالحزب الشيوعي، د. صدقي كبلو، لـ(السوداني)، موقف الصين وروسيا في مجلس الأمن بالمعادي للغرب، وقال إن البلدين تعاملا مع النظام القديم وساعدا في الفساد خاصة الصين، باعتبار أنها شريك أساسي لنظام البشير في الفساد.

وأنتقد كبلو حديث روسيا والصين بمجلس الأمن عن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للسودان، وأضاف :” هذه كلمة حق أريد بها باطل لأن البلدين يساعدان الديكتاتوريات، ولا يساعدان الانضباط والشفافية المالية، ويسمحان بالفساد”.

وقال كبلو إن الصين تقوم بالمساعدة على أساس مبدأ القروض التجارية التي ترهن لها مشاريع، فكانت تطالب بجزء من مشروع الجزيرة مقابل قروضها ،وتابع: “آخر من يتحدث عن الابتزاز هو الصين”.

واضاف: “أما روسيا فهي تبحث عن موطئ قدم لها في البحر الأحمر، وتريد أن تحافظ على التسهيلات التي قدمتها حكومة البشير لهم في جنوب دارفور للتدخل في أفريقيا الوسطى، وجميعهم من روس وغرب ينظرون إلى ثروات السودان المعدنية والبترولية والزراعية.

الخرطوم: هبة علي
صحيفة السوداني


‫2 تعليقات

  1. وأمريكا و كل الدول الغربية تمثل الرأسمالية المتوحشية .. يعني العالم كله ما نافع . ما عدا كوريا الشمالبة
    وللا شنو يا كبلو وبقية الرفاق الحالمين ؟

  2. هل تعلم يااستاذ كبلو بان الصين شريك اساسى فى فساد موانىء السودان لهم شراكة بتسهيل من مدراء الموانىء السابقين وميناء هيدوب اقرب مثال لذلك اسال عنها وماخفى اعظم وذلك بمساعدة المسئولين عن المشروعات بهيئة الموانىء وقبل اسبوع تم تكريم مدير المشروعات السابق بالمونىء بجمهورية تنزانيا وحضر التكريم باقى الفاسدين من المدراء الحالين بالموانىء