اقتصاد وأعمال

الركود يضرب سوق السّيّارات وتجار يجأرون بالشكوى


شكا تُجّار مُتعاملون في أسواق السيارات من كساد وتراجع القوة الشرائية في سوق السيارات.

وأكد التاجر بدلالة بحري عز الدين يوسف، توقف عمليتي البيع والشراء بصورة تامّة، في ظل تراجع كبير للأسعار، وعزا السبب الى عدم توفر السيولة واتجاه عدد كبير من التجار للعمل في الزراعة وتمويلها.. ولفت الى أن التعاملات الحالية تتم في إطار المقايضة فقط، وأوضح أن سعر العربة أفانتي سحلية موديل ٢٠٠٦ ما بين ٢٧٠٠ إلى ٢٨٠٠ جنيه. وما فوق موديل ٢٠٠٧ منفوخة ٣٢٠٠ إلى ٣٦٠٠ جنيه، والآكسنت المضلع ما بين ٣ إلى ٣٥٠٠ جنيه، والتوسان موديل ٢٠١٦ ما بين ٤ إلى ٤٢٠٠ جنيه والبوكس موديل ٢٠١٦ و٢٠١٧ ما بين ٩ إلى ١٠ مليارات جنيه، والفيرنا تراجع سعرها من ٤ إلى ٢٧٠٠ جنيه.

الخرطوم: رشا التوم
صحيفة الصيحة


‫2 تعليقات

  1. والله لو مشيتوا زرعتوا احسن ليكم وللبلد والناس زاتا تلقى الخير منكم بدل ما مالين البلد بالسيارات الخاصة البتستنزف الدولار . امشوا شوفوا البيزرعو قاعدين يعملوا المليارت كيف ؟ وملياراتم حلاااال ما زي بتاعتكم الكلها كضب وغش ولف ودوران دي .