عالمية

السعودية تنفذ أول حكم تشهير ضد متحرش


نفذت السعودية امس (الأحد)، أول حكم تشهير ضد مواطن تحرش بامرأة في المدينة المنورة، بعد ثبوت إدانته واكتساب الحكم الصفة القطعية، وذلك عقب عام من إقرار البلاد تعديلاً جديداً على نظام مكافحة التحرش، سمحت بموجبه للقضاة، بالتشهير بمن يدانون بجرائم التحرش.

كان مجلس الوزراء السعودي أضاف في 12 يناير (كانون الثاني) 2021. فقرة جديدة إلى المادة السادسة من النظام والتي كانت تقضي بالسجن مدة لا تزيد على العامين، وعقوبة مالية لا تزيد على مائة ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين، نصت على أنه «يجوز تضمين الحكم الصادر بتحديد العقوبات المشار إليها في هذه المادة النص على نشر ملخصه على نفقة المحكوم عليه في صحيفة أو أكثر من الصحف المحلية، أو في أي وسيلة أخرى مناسبة، وذلك بحسب جسامة الجريمة، وتأثيرها على المجتمع، على أن يكون النشر بعد اكتساب الحكم الصفة القطعية».

وبحسب الحكم الذي نشرته صحيفة محلية، أدانت المحكمة الجزائية في المدينة المنورة مواطناً «بما نسب إليه من التحرش بامرأة، وذلك بلمسها من الخلف والتلفظ عليها ومضايقتها ومعاقبته عن ذلك بسجنه 8 أشهر وتغريمه مبلغ 5 آلاف ريال ونشر العقوبة في الصحيفة» ذاتها.

وكانت السعودية بدأت في تطبيق نظام مكافحة التحرش في يونيو (حزيران) من عام 2018. قبل البدء في تطبيق قرار قيادة المرأة للسيارة، مما عدّ لإتاحة المجال لسلامة بيئة المرأة وكذلك ضمان خصوصية الفرد من ذكر وأنثى.

صحيفة الشرق الاوسط