سياسية

تحركات لمقاضاة محافظ سابق للبنك المركزي


أعلنت لجنة التفكيك وإزالة التمكين واسترداد الأموال العامة (المُجمدة)، فرعية بنك السودان، إنها تدرس في أمر مقاضاة محافظ المركزي السابق الفاتح زين العابدين.
وجمّد قائد الجيش عبد الفتاح البرهان أعمال لجنة إزالة التمكين، ضمن أولى قراراته بعد الاستيلاء على السلطة في 25 أكتوبر 2021.

وقال مقرر اللجنة بالبنك المركزي محمد عصمت يحيى بحسب (سودان تربيون) إنهم يتدارسون مع قانونيين إمكانية مقاضاة المحافظ السابق المركزي الفاتح زين العابدين.
وعزا الاتجاه لما يعتقده مخالفات صاحبت “تعديل عقود خدمته هو ونائبيه بموجب خطاب قديم صادر من المجلس العسكري الانتقالي، قبيل تشكيل الحكومة المدنية”.

وشدد على أن الفاتح زين العابدين جرى تعيينه على يد رئيس الحكومة وقتذاك عبد الله حمدوك، وبعد حل المجلس العسكري.
وأضاف: زين العابدين استخدم التفويض القديم لتعديل عقود خدمته هو ونائبيه لتحقيق مكاسب ومزايا خاصة في عقود الخدمة، وصفها بالضخمة.

وكشف عصمت عن حصولهم في وقتِ سابق على فتوى من المحامي العام ببطلان التعديلات.
وأبان أن الانقلاب العسكري قطع الطريق أمام تصحيح الأوضاع، ومحاسبة المحافظ السابق ونوابه، بعد وصول الأمر إلى منضدة حمدوك.

وتتمسك قوى الحرية والتغيير في مفاوضاتها مع المكون العسكري، لإنهاء الأزمة السياسية، بعودة لجنة التفكيك لاستئناف أنشطتها مع مراجعة ما اتخذته السلطة الحاكمة بشأن قراراتها عقب 25 أكتوبر.

صحيفة اليوم التالي