رأي ومقالات

🔴 تسعة طويلة كانت تمهيدا لمرحلة استباحة ولاية الخرطوم


الشعب السوداني المسلح …
لم يتفسح الدعامة في شعب ولايات الخرطوم والجزيرة إلا لأنهم وجدوا شعبا أعزلا وهجران شعب الوسط والشمال لإقتناء السلاح يجب أن ينتهي ثقافة وإجراءات.

من ناحية الإجراءات وتعقيداتها لمجرد شراء مسدس تم تجريد أهل الوسط من ثقافة إقتناء السلاح فكانت النتيجة انتشار سطوة النهب المسلح وتسعة طويلة.

وكانت مرحلة تسعة طويلة تمهيدا لمرحلة استباحة ولاية الخرطوم إذ أنها كشفت كم هو أعزل وضعيف إنسان الوسط ومجرد من القوة وقد قال صلى الله عليه وسلم : ألا إن القوة في الرمي.
في كل بيت بندقية ورشاش وآر بي جي.
لا أحد يستطيع غزو اليمن لأن شعبها وقبائلها مسلحة.

وشعب الوسط والشمال حين يتحول إلى شعب مسلح لن يغزو الآخرين ولن ينهبهم وسيكتفي بالدفاع عن حواضره وممتلكاته وبيوته لأنه شعب متحضر ويؤمن بشرف البندقية.
علينا العمل على ألا يتكرر ما حدث لمائة عام قادمة إن شاء الله تعالى.

كمال حامد
#كمال_حامد 👓