رأي ومقالات

أهلكتهم بكاسي أم قرون


*#أهلكتهم_بكاسي_أم_قرون*
*من البوكسي للمضلع*

فصيح هو وصف حواء بام قرون، وليست كل ذات قرن ذات مقام
فاليكم اربع مواقف لهن
( ١ ) ام قرون الأولى ابنة البادية
لمن لا يعرف ام قرون هن تلك النسوة اللتي اكلن الحلال، كتب عليهن العمل اما بالرعي او الزراعة او حتى وظائف العمال من حفر وطلبة الخ..
لكن أراد جهلاء اللصوص تلويث طعامها بالمحرم ،
فلأجلها للاسف ساق الدعامة شبابهم ليقدموا لها الحديد بوكسي

فتفاجاوا بالفرملة العكسي؛ شهب من الجو تحرق وتمزق الأجساد ، والغام تحت الارض تزلزل الاقدام، وأسود النزال امامهم تفتك بهم
حصرتهم الكماشة؛
اذا استيقظوا قصفوا ، واذا ناموا ذبحوا !
فأبيدوا عشان ام قرون التي لم تجد لنفسها بعلا، ولا لابنها ابا
فأصبح آل دقلو اشام الناس على اهليهم، من النيجر حتى الضعين والمجلد وبابنوسة وجبل مون ،

وغراب الشوم دقلولهم أغنى أغنياء افريقيا صاحب جبل الذهب يحدوهم من برزخه النتن يحرضهم على الوضوء وقد اغتسلوا بدماء الابرياء وتمسحوا بماء ارحام الحرائر
ثم قدمهم قربانا للشر

( ٢ ) ام قرون الثانية؛ ابنة الأئمة
واسوأ منهم سليلة الامام وسيدة حزب الاستقلال تقدمت جحافل الجنجويد المعنوية، وبمحنتها الابوية تجهر بخوفها على اشاوس السودان وجنجويده الثروة القومية ان يبادوا في الاذاعة
لم يوجعها انين الأسرى بالاذاعة ، ولا صراخ العفيفات في اسواق النخاسين بدارفور وتشاد والنيجر
لكن آلمها من سرق منزل أبيها وحرق دار حزبها .

لقد مضى عهد حمودوكك الرخيص واموال الشر تشبهكم يا مهربي الذهب وخادعي البسطاء
واسود المهندسين وصقور وادي سيدنا امتشقوا الحسام ينتصرون به للكرامة

( ٣ ) ام قرون الثالثة؛ سيدة الدلالين
ولحظة استعداد المسلمين لقتال الصليبين؛
دعا صلاح الدين جموع المسلمين للتبرع لتحرير بيت المقدس
جاءت امراة باغرب تبرع
قالت له لا اجد مالا او ذهبا أقدمه لك لتحرر بيت الله
فقصصت لك ضفيرتي شعري فاجعلها لجاما لفرسك في سبيل الله
( ٤ ) ام قرون الرابعة؛ بنت الديش
ثم عشية التحام جيشي المهندسين وكرري
هكذا فعلت العصامية سلمى عطا المنان المحامي
ليس بمقدورها حمل السلاح والانضمام للمقاتلين
رات الفرحة في عيني المجاهد ود العمدة يضخها دموعا لحظة الالتحام الخرافي وملابسةةم١رجة بدمائه التي ستشهد له يوم القيامة أن فد اهرق دما في سبيله
فكافأته على مشاعره وأهدته سيارتها الاكسنت المضلعة 15
هكذا بنسج الخالدون المواقف الخالدة
ونعم النساء أنت يا سلم
كانت المراة اذا خرج زوجها قالت له اتق الله ولا تطعمنا من حرام فانا لنصبر على الجوع والعطش ولا نصبر على النار بوم القيامة
تقبل الله من سلمى وود العمدة
ونصر الله جيشنا
ودحر عدونا
محمد هاشم الحكيم