منوعات

سعاد صالح: فيه أباء بيتاجروا ببناتهم.. وفي مصر مناطق معروفة


علقت الدكتورة سعاد صالح أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر على زواج القاصرات، قائلة: المجتمع أصبح محتاج لمعرفة حقائق وأحكام، وكل ما بقدم برنامج بيسألوني عن الطلاق والزواج العرفي، والشيوخ لما بتفتي بحاجة بيبقى حسب ما بيستئلوا مش من دماغهم، وانا ضد زواج القاصرات، واللي بيقول غير كده متأثر بتيارات سلفية، ومفيش نص يحدد سن الزواج، ويستندوا بحديث السيدة عائشة إن الرسول تزوجها وهي صغيرة، ولما بحثت عن هذا الحديث لقيته قطعًا غير صحيح، والدنيا تقوم عليا عادي.

وفي حوارها في برنامج “أسرار” مع الإعلامية أميرة بدر على قناة النهار، أعربت الدكتورة سعاد صالح عن رأيها قائلة: أشار الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه يجب على الشباب أن يكونوا قادرين على تحمل المسؤولية البدنية والمالية قبل الزواج. وأكدت أن الاستقامة والأهلية هما أمور مهمة جدًا في الزواج، ولا ينبغي أن يتم الزواج بفتاة صغيرة في العمر التي ليس لها رأي أو اختيار، ولكن للأسف يقوم بعض الأشخاص بالتجارة بمثل هذا النوع من الزيجات.

وأضاف أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر أنه هناك اتجاه من بعض الآباء لاستغلال بناتهم في بعض المناطق المعروفة في مصر. وأشار إلى أن تورط الأطفال في هذه الأمور يعتبر مشكلة نفسية، وأنه ليس له علاقة بالمذهب السلفي، بل هو متعلق بالإسلام الوسطي، حيث نهى الرسول عن هذه الممارسات وتغيرت العقلية التي تنتشر في بعض الأوساط التراثية. وأشار إلى أن الأزهر قام بإنشاء لجنة لتصحيح الأفكار المغلوطة وأنه يدعم التجديد في التفكير.

وفيما يتعلق بسؤال الإعلامية أميرة بدر عن رأي سعد الدين الهلالي الذي يقول بأن الحجاب ليس فرضًا، أجابت الدكتورة سعاد صالح بالقول إنها لا تتفق مع هذا الرأي وأن الأشخاص المؤمنين يتحملون مسؤولية اتباع تعاليم الدين ولا يمكنهم تحميل أحد آخر وزر أفكارهم.

وقالت الدكتورة سعاد صالح، خلال استضافتها ببرنامج أسرار مع الإعلامية أميرة بدر المذاع على قناة النهار: هو يحمل وزرهم؛ لأنهم اعتمدوا عليه، فأي حد يسألني أو يسأل عالم، فالرأي اللي قولتله أصبحت ملزمة به.

560

القاهرة 24