جرائم وحوادث

اشتباكات بين الشرطة وجنوبيين إثر اغتيال ضابط بالخرطوم


وقعت اشتباكات اليوم بين الشرطة السودانية ومجموعة من المواطنين الجنوبيين في ضاحية “أبوسعد” بأمدرمان في العاصمة الخرطوم، إثر مصرع ضابط وإصابة عناصر من الشرطة، تدخلوا في نزاع عشائري. واعتقلت السلطات عشرة متهمين يجري التحقيق معهم.

وقال شهود عيان إن مسلحين كمنوا للعقيد محمد عبدالعزيز آدم الذي كان يقود قوة من الشرطة للقبض على متهم اختطف إحدى فتيات جنوب السودان وتم اعتقاله من قبل بعض زعماء العشائر الجنوبية، حيث أطلقوا النار على العقيد، ما أدى الى مقتله على الفور.

ويعد اختطاف الفتيات بنية الزواج عادة قبلية للعديد من العشائر في جنوب السودان.

وسمع المواطنون القريبون من ضاحية “أبوسعد” إطلاق نار كثيف، يبدو أنه وقع بين الشرطة وأتباع أحد السلاطين الجنوبيين.

الشرطة تورد التفاصيل:
وحسب بيان للشرطة فإنه في حوالي الساعة الواحدة ظهراً وبناءً على بلاغ بقسم الحاج يوسف باختطاف إحدى المواطنات من فتيات الولايات الجنوبية والتي سبق أن تم اختطافها في وقت سابق ومن ثم عودتها إلى ذويها وردت معلومات مفادها القبض على المتهم بواسطة بعض السلاطين بمربع 14 أبوسعد.

وأضاف البيان أنه وفقاً لذلك تحرك العقيد محمد عبدالعزيز آدم على رأس قوة للقبض على المتهم لإكمال الإجراءات القانونية وبعد القبض على المتهم بواسطة القوة، تم إطلاق أعيرة نارية على الضابط وبقية أفراد القوة، ما أدى الى استشهاد قائد القوة.

وأكد البيان القبض على عشرة متهمين يجري التحقيق معهم.

وكان مدير شرطة الولاية ومدير دائرة الجنايات بالولاية انتقلا إلى مكان الحادث وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

المصدر: الشروق نت



تعليق واحد

  1. رينا يتقبل المرحوم ويجعل مسواهو الجنة
    ربنا يستر على السودان
    والله الجماعة ديل زودوها خالص

  2. الاعدام رميا بالرصاص بدون اى تحقيق………. والعاجبو عاجبو والما عاجبو يرجع الجنوب .
    ((هناك فوضى فى الجنوب ويريد الجنوبيين نقل الفوضى الى الشمال ولكن هيهات))

  3. الله يرحم شهيد الواجب وهزا ما اتت به المجاملات……………….. الانفصال ارحم هناك العديد من التقاليد الجنوبيه يصعب فهمها ….ارحموا الاسر واتموا الانفصال.. الله يرحم ويغفر للجميع

  4. كل المعلقيين اراهم صبوا جام غضبهم على الجنوبيين لسبب بسيط الا وهو رحيل هذا الشخص الخلوق من دنيانا بسبب قلة جهلة لا تدرى قيم القوانين وارساء روح القوانين فى المجتمع وانة لا يمكن لاى شخص اى كان ان يطلق النار على رجل شرطة , مبدئياًالرحمة لرجل الشرطة ولآلة الصبر وحسن العزاء .ولكن عرفنا الجنوبيين ديل ناس وجع دماغ كما زكر قائل هنا وكما زكر آخر افصلوهم وريحونا منهم , ماذا قالوا فى مقتل ضابط الامن الشهير فى مباني موبتيل ؟وكم وكم من الحوادث الغامضة التي تحدث فى السودان ,بعدين بالفهم دا يعني لا قدر الله لو ادروبي قتل رجل شرطة نفصل الشرق ولو محسي قتل رجل شرطة نفصل المحس ولو حلاوى قتل رجل شرطة نفصل الحلاويين ،يا عالم لا يختلف اثنان لكل من ارتكب جرم ان يحاكم ولا يمكن ان نرمي بالائمة على الكل دون وجهة حق .

  5. الفارق الكبير بين الشماليين و الجنوبيين في العادات و التقاليد و الدين و العرق, ادى للحروب الطويلة التي عاشها السودانيين و يحسب لهذه الحكومة انها قدمت تنازلات كبيرة لإيقاف الحرب حفاظا على ارواح الناس من الجانبين. و هذا التنازل جعل الجنوبيين يحتقرون الشماليين و لذلك كل يوم نجد خروقات في الجنوب و في الشمال من الجنوبيين لهذا اجد لا يوجد حل لمشكلة السودان إلا بالإنفصال حيث ينعم الجنوبيين بعاداتهم و تقاليدهم و ينعم الشماليين بعاداتهم و تقاليدهم. و إذا كان البترول هو الرابط الوحيد فليترك الشماليين البترول بحقول ثارجاث و الوحدة و التور و توماساوث و النار وكل بترول حوض ملوط . و لينعم الشمال بحقول هجليج و بمبو و دفرا و تمساح و بكل حقول حوض الفولة و حقول الدندر و تندلتي و الشمالية و البحر الأحمر. و لا ينزعج ابناء الشمال للبترول كثراً إذا كان الثمن هو هذا الرباط الغير شرعي مع ابناء الجنوب. لان الإقتصاد في ظل اي سلام حقيقي يمكن أن ينمو بمعدلات عالية. و الذي يحدث في السودان الآن لا هو سلام و لا هو عادل بالنسبة للطرفيين الشماليين و الجنوبيينو لا ننسى مرارات اهلنا المسيرية الذين هم اكثر المكتوين بهذا السلام الدرامي الذي منح الجنوبيين حقوقا لم يكونوا يحلموا بها ايام الحرب. و لم يستفيدوا من البترول غير تلوث للبيئة بمنطقتهم و بعض التمثيليات ببناء 1% من البنية التحتية التي يمكنهم من العيش الكريم. و الذي يريد أن يرى بعض من نوايا الجنوبيين فليشاهد قناة جنوب السودان على عرب سات.

  6. اين دور المباحث والامن في الاحياء السكنية في التبليغ عن مثل هزة الخلايا والتفتيش والقبض علي كل من يحوز اسلحة بدون ترخيص ولية مابلغو عن هزا السلطان اللزي يمارس سلطات قضائية داخل العاصمة ولا ناس الامن مشغوليين بالتفتيش عن بلوزات وبناطلين البنات جمب الكافتريات ومداخل الجامعات 0ربنا يرحم شهداء الشرطة ولهم الجنة بمشيئة اللة ونرجو من حكوممتنا الضرب بيد من حديد علي كل من يعبث بامن بلدنا 0

  7. والله ياود جو نقلى كلامك صحيح لكن كمان الجنوبيين مشاكلهم كتيره . يعنى مافى ادروبى ولا محسى ولا شمالى ولا من الوسط شال ليو سلاح وقتل ضابط او عسكرى . انت كمان ما تزعل من الحقيقه

  8. اولا : انى اختلف معكم فى الراى بان يطلق على الضابط شهيد وانتم ادرى بذللك

    طيب اى نوع من الجهاد هل فرض كفاية اما فرض عين واذاكان فرض عين فلها شروط وكذلك الاخير .

    ارى ان هناك جهل وذجل وبجل من الشرطة السودانية .

    وهى المشكلة الكبير فى السودان وليست الجنوبيين هم السرطان بل القوانين البلهاء هى المشكلة . لقد تم تهميش الجنوبيين عبر التاريخ السودان الحديث اى بداية الحكم التركى المصرى بسقوط سنار عام 1821م منذ ذلك التاريخ بداء تهمسش الاراضى الواقعة جنوبا وتكرر ايضا فى الحكم الانجايزى المصرى بتوقيع اتفاقية الحكم الثنائى لعام1899 اى بعد موقعة كررى المشهور وهنا يمكن ان نفتخر بالشهداء الابرار لانهم ضحو بانفسهم من اجل الوطن وليس فى واجب امنى لفض نزاع يعتبر هى عادة من عادات الجنوبيين لابد ان يحترم لهم عادتهم مهمه كانت سيئة اذا اردنا ان نعيش فى سودان واحد .

    فان احترام الاخر مهم جدا لان لكل شخص له خصوصية يجب ان يحترم هذا .

  9. يا ود جونقلى :-
    لو كان شخص عادى ما كانت الناس دى علقت كدا لكن لما ايكون مسلح ومعه مجموعه من المسلخين الناس يتعلق كدا.
    الرحمة والمقفرة للشهيد .

  10. نعم لدولة القانون ولتطبيق القانون على كل مزنب بغض النظرعن لونه وقبيلته وان لايؤخذ الاخرين بجرمه . لكن اتمنى عندما يطبق غدا على هؤلاء المجرمين ان لاينبرى لنا عرمان وباقان وباقى الرفاق باسم الديمقراطيه والتهميش مدافين ومنافحين ونعلم ان العادات والتقاليد ان تخطف الزوجه ولكن انا تقتل فهذه عادة الحقد والكراهيه

  11. اخوتي الاعزاء لا ادري لماذا ظهرت الاصوات المطالبة بالانفصال من الجانبين .الجنوبيون يرون انهم مهمشون ومحتقرون من الشمالين والشماليون يرون الجنوبين عالة عليهم .اخوتي السودان احتوى كل العرقيات والاجناس مع اختلاف الادنيان ولم يشك ضيق اليد ولا ضنك الحال قرون وقرون فما الجديد في الامر .والله لولا الاطمااع الشخصية وحب الذات لوسعنا السودان اجمعين من غير شكوى .احبتي قوة السودان في تنوعه واختلافات وتعدد ثقافاته.واذا تم النفصال اخشى ان يبادر الشرق والغرب بالانفصال وبعدها سيكون هناك غاراتوثارات ونهب والضحايا من المدنيين العزل .لذلك تكاتفوا وعيشوا في دولة واحدة يحكمها القانون لاقوي فيها الا بالحق .دون طبقيات ومحسوبيات وتعصب قبلي بغيض .والله من وراء القصد.

  12. ربنا يتقبله القبول الحسن لكن نناشد الجهات الشرطية والامنية بنزع السلاح لكل المواطنين الغير مصرح لهم باخذ السلاح . وكل هذا زعزعة للبلاد ونحن مقبلين لمرحلة الانتخابات . الجنوبيين ديل يعملوا ليهم دولة منفصلة لان دينهم مختلف وايضاً عاداتنا وتقاليدنا . الانفصال هو الحل الوحيد والمارد تقسم كما اتفقوا عليه

  13. للفقيد الرحمه والمغفره ..ولكن علي الحكومه ان تتعامل بحزم مع الاشخاص المسلحين وغير منتمين للقوات النظاميه لانريد ان تكون الخرطوم فيها فوضه وعدم امن كما هو الحال في الجنوب

  14. اللة يتقبلة شهيد ولاكن التهاون مع هولاء المتفلتين ينزر بعواقب وخيمة

  15. ربنا يتقبل شهداء الشرطة…دائما هم ضحايا السياسة..بالفصل عن العمل بالموت فى عمليات داخل الخرطوم..سبحان الله! كم ضابط شرطة مات بهذه الطريقة فى الجنوب ودارفور..اتقو الله ايها الساسة.لماذا اخطاءكم تتحملها الشرطة الجايى كتير لسع ياما حا تشوف بلدنا لمتين عاد!!ميزان العدل مختل بين الناس فى البلد دا ..اى زول شايف نفسو حاكومة..اللهم استر بلادى واحفظها..

  16. قلتم الاشتباك بين المواطنون والشرطة كيف يحق لمواطن امتلاك سلاح ووسط العاصمة الشيء الاخر نرجو اتباع خطوات قانونية جادة يا يترك هذا للسلاطين ويموتوا بنارهم مع افرادهم يا يترك للقانون واي شخص يتعدى على القانون يتحمل مسؤوليته بعيدا عن التجازبات السياسية لان كل شخص له حاشيته كانما زعيمهم منزل نرجو تطبيق القانون وبسط هيبة الدولة مثل هذه التفلتات تزرع روح من نوع اخر على المواطن

  17. اولا الله يرحم العقيد ويدخلة الجنه, كان المفروض يخليهم يتماوتوا مع بعض ما يستاهلوا يموتوا عشانن الجنوبين :lool: :lool: :lool: :lool:

  18. الله يكون فى عون الشمال والشرطة.لسه ما نسينا احداث سوبا.لكن ليهم حق لانه لسه في ناس بتتكلم عن وحدة جادبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *