كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مصر: موقعة الخرطوم واستخدام الجزائر السحر أو الرُقْية الشرعية !!



شارك الموضوع :

كثير من اللغم بل واللغط فتحه أبو مسلم “الجزائري” بعد كشفه لبعض من التفاصيل حول مساندته للمنتخب الجزائري قبل مباراة الحسم أمام المنتخب المصري للتأهل لكأس العالم..
وكان رئيس جمعية الشفاء الجزائرية الشهير باسم “أبو مسلم بلحمر” ضيفاً علي قناة أبو ظبي الرياضية يوم السبت الماضي وصرح تفاصيل ما َفَعُله بقوله: ” لقد ذهبتُ لمصر قبل موقعة 14 نوفمبر لكي أبعد الأذى عن لاعبي الفريق الوطني الجزائري..وما أقوم به هو أن أرقي اللاعبين ببعض من آيات القرآن الكريم واحداً واحداً وكمجموعة..ولقد حدث الأذى كما توقعت عند ضرب أتوبيس اللاعبين وكان ذلك أخف الضرر”.

وأضاف: “لقد طلبت من روراوة رئيس الإتحاد الجزائري أن لا يصافح علي نظيره المصري سمير زاهر وقد َفعل ، علماً بأنني طلبت ذلك من جميع اللاعبين والإداريين بأن لا يسلموا على أي لاعب مصري ..وقد كان أكثر المطيعين عنتر يحيي وفوزي شاوشى وكلاهما قد تألقا بتلك المباراة بشدة”.

وأصر أبو مسلم بأن ما يفعله ليس سحراً على الإطلاق إنما هي رُقْية شرعيه بالقرآن من أجل التحصين ودرء الشرور وأن الجانب المصري في كأس الأمم الأفريقية بغانا أيضاً قام بفعل مشابه عند ذبحه بعض العجول .

وعلق الدكتور مبروك عطيه رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة بقوله: “إن السحر موجود ومذكور بالقرآن الكريم بالفعل..ولكنني أرفض اعتبار صعود منتخب الجزائر بفضل تلك ما تسمي بالقوي الخارقة”.

وكانت المداخلة المحايدة من دولة السعودية من طرف الناقد الرياضي عثمان أبو بكر والذي ألف كتاباً بعنوان (السحر باللهجة المحلية) وأكد بضرب عدة أمثلة من كتابه أن السحر يُستخدم بكثرة في القارة الأفريقية وبعض الدول أيضا الغير أفريقية في مجال كرة القدم وهناك وقائع بذلك تتضمنها صفحات كتابه”.

من جانبه استعرض حسن المستكاوي الصحفي الكبير بجريدة الشروق المصرية تلك الآراء واصفاً قضية السحر في الكرة الأفريقية بأنها قديمه ومعروفة وأن مجلة “أونز الفرنسيه” قامت بتقرير مطول عن أعمال السحر طوال 30 عاماً بالقارة السمراء وأن الفرق المصرية عانت من وقائع السحر والشعوذة خاصة في الفترة ما بين الستينات والسبعينات.

وأضاف: “إن هناك مذهب ديني يدعي بالـ-VOODOO- قادم من أمريكا اللاتينية وجزر الكاريبي يعتقد أصحابه بغرز دبابيس في دمي أعدائهم على أمل تصيبهم اللعنات والويلات”.

جول.كوم العربي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس