النيلين
مصطفى الآغا

هلالي ونصراوي في قطر


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] هلالي ونصراوي في قطر [/B][/CENTER]

ما نعرفه عن الأورجوياني دانييل كارينيو أنه كان مدربا للنصر السعودي وحقق معه ما عجز عنه العالمي خلال 19 عاما كما أحرز معه كأس ولي العهد وكانت مغادرته للنصر مفاجئة للجميع وأعتقد أن أسبابها مالية رغم أنهم يتكتمون على الاسباب الحقيقية وفي العادة في منطقتنا وحتى في العالم فإن أي مدرب يحقق إنجازا مع أي فريق أو منتخب يصبح مرغوبا لدى الجميع ولهذا هناك أصوات نادت بأن يتم تسليم قيادة الاخضر السعودي في كأس أمم آسيا 2015 لكارينيو تحديدا بعد أن طالب الجميع بإزاحة لوبيز كارو الذي فشل حتى في خطف لقب خليجي 22 أمام الشقيق القطري.

وما نعرفه عن سامي الجابر أكثر بكثير عما نعرفه عن كارينيو وكان الإثنان خصمين شريفين في الميدان عندما كان سامي مدربا للهلال وحتى سامي بات مطلبا لقيادة الأخضر وهو حتى اللحظة مازال عاتبا أو غاضبا لأنه لم ينل فرصته كاملة كما صرح لصدى الملاعب يوم دخوله قائمة المشاهير الآسيويين كأول عربي يحظى بهذا الشرف وكان الكثيرون يتوقعون أن يتسلم سامي مهام التدريب في العربي بعد تنفيش دان بيتريسكو الذي أعتقد أنه لم يأخذ فرصته كاملة هو الآخر ولكن الشراكة الحالية بين الإثنين مثيرة للإهتمام حقيقة خاصة وأن شخصيتيهما مختلفتان حسبما أعرف فسامي هادئ وعقلاني جدا رغم عاطفيته المكبوتة وكارينيو لاتيني ناااار وحار ويعتمد على النفسيات أكثر من التكتيكات وهذا لا يعني إنتقاصا من قدراته الفنية فالرجل أحرز لقبين مع النصر ولكن تعارض الشخصيتين قد يعني تكاملهما رغم أن سامي حتما لن يتدخل في عمل كارينيو ولا أعتقد أن كارينيو يقبل بذلك ولكن في النهاية وحسبما فهمت من سامي فهو أيضا له رأي في المحترفين وفي عدد كبير من أمور النادي العربي وهو في النهاية خبرة كروية ولهذا جاء العربي به والأكيد أن العربي لايريد أن يكون مجرد رقم في البطولات القطرية لهذا أحضر محترفين على أعلى مستوى وجاء ببيتريسكو وسامي وسمعت أن سامي هو من ساهم أيضا بقدوم كارينيو ولهذا فمن المفترض أن يكون قادم العربي أفضل من ماضيه ومن المفترض أن العيون ستتكرر من جديد على العربي من خارج الحدود فمهما كانت هناك جماهيرية لكارينيو في الأوساط السعودية والنصراوية والكثيرون ينتظرون أمثاله لتدريب أنديتهم أو حتى منتخباتهم وبالتالي فالحمل ثقيل على الإثنين وإن كان على الأجنبي أكثر منه على العربي لأن سامي لم يكن مسؤولا عن إخفاقات بيتريسكو والأكيد أنه لن يكون مسؤولا عن إخفاقات كارينيو ولكننا نترقب هذه الشراكة لنرى إلى أين ستصل.
[/JUSTIFY][/SIZE]

[email]Agha2022@hotmail.com[/email]

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا