كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

منى زكي: لا أخطط للحجاب وملتزمة بأداء الفروض الدينية



شارك الموضوع :

نفت الفنانة المصرية مني زكي اقترابها من ارتداء الحجاب، لكنها أكدت أنها ملتزمة بأداء الفروض الدينية من صلاة وصوم وغيرها، مؤكدة أنها في حوار دائم مع الله، وتعلم ابنتها الصلاة.

وقالت مني -في مقابلة مع برنامج “من قلب مصر” على قناة (نايل لايف) مساء الثلاثاء 18 مايو/أيار-: “أنا في حوار دائم مع الله سبحانه وتعالى، وأشعر دائما أنه بجواري وبيننا عشق دائم، وأحب طول الوقت أن أناجيه وأكون متصلة به، وعندي حالة رضا عن كل شيء يعطيه لي”.

وأضافت “لم يحدث أني اقتربت من فكرة ارتداء الحجاب بعد إقبال حنان ترك على هذه الخطوة، ولم أخطط لارتدائه لأني أريد أن يكون نابعا من داخلي”.

وأوضحت “أنها ملتزمة بفروض ربها، ودائما تسعى للتقرب منه بشتى الطرق، وتحافظ على الصلاة، كما تحاول أن تعلمها لابنتها الصغيرة”.

لن أقدم أدوار غادة وسمية
وأكدت الفنانة المصرية أنها منذ أن دخلت الفن تضع لنفسها خطوطا حمراء لا تتخطاها، مشيرة إلى أن هناك أدوارا كثيرة لا تستطيع أن تقدمها، كما أنها ليس لديها الجرأة لتقدم الشخصيات التي تجسدها غادة عبد الرازق وسمية الخشاب.

وشددت على أنها لا تستطيع أن تقدم فيلما للمخرج خالد يوسف، أو أن تكون جزءا من السينما التي يقدمها.

واعتبرت الفنانة المصرية أن فيلمها “احكي يا شهر زاد” نقطة تحول في تاريخها الفني، مشيرة إلى أن الجميع تسرعوا وهاجموها قبل الفيلم بعدما اختلط عليهم الأمر حول مشاهد لفنانة زميلة في العمل، إلا أنهم أشادوا بها بعدما عرض الفيلم.

أسوار القمر
وعن جديدها، أوضحت أنها تعد حاليا لفيلم “أسوار القمر” التي يشاركها فيه البطولة الفنانان عمرو سعد وآسر ياسين، مشيرة إلى أنها وجدت صعوبة كبيرة في وجود فنانين يعملان معها لخوفهما من أن الفيلم بطولة نسائية.

وكشفت أنها تجسد في الفيلم دور كفيفة، ونفت تقليدها للفنانة منه شلبي في فيلم “نور عيني”، وقالت: “أنا أجهز للفيلم منذ خمس سنوات، وإذا كان دور الكفيفة (موضة)، فأنا أول من بدأ هذه الموضة”.

ونفت الفنانة المصرية رفضها للعمل بعد ذلك في بطولة مزدوجة مع أي فنان، مشددة على أنها مستعدة للعمل مع أي فنان، أو المشاركة في بطولات جماعة، أو المشاركة في دور شرفي مثلما عملت مع الفنانة ياسمين عبد العزيز في فيلم “الدادة دودي”.

على صعيد زوجها، كشفت الفنانة المصرية أن زوجها الفنان أحمد حلمي اختلف كثيرا بعد النجومية؛ ولكن للأفضل، لافتة إلى أنه أصبح أكثر مسؤولية وإصرارا، كما أنه بدأ يهتم كثيرا بأعماله ويركز فيها بصورة كبيرة.

ورأت منى أن أفضل أعمال حلمي هي “آسف على الإزعاج” و”كده رضا”، خاصة أنه كان مقنعا فيهما جدا، مشيرة إلى أنها لم يعجبها له “55 إسعاف” و”زكي شان”، لأنه لم يخرج فيهما طاقاته.

داليا حسنين mbc.net

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس