جرائم وحوادث

تفاصيل مثيرة حول مقتل «طالب» الأساس


أدلى محمد عبد الله الطالب بمرحلة الأساس بمدرسة أمبدة بأم درمان أمس بشهادته أمام محكمة جنايات أمبدة برئاسة القاضي السيد أحمد عبد الماجد حول مقتل الطالب (ف) بواسطة المُتّهم داخل الفصل أثناء سير الدراسة، مبيناً أنه كان جالساً داخل الفصل الذي يدرس فيه المتهم والقتيل وفجأة تعالت الأصوات بأن الطالب (ف) قد تم طعنه بسكين بواسطة المتهم، موضحاً في الوقت نفسه أنه لم يشاهد المتّهم وهو يقوم بتسديد طعنة قاتلة للمجني عليه إلا أنه قال بأنه في اليوم الذي سبق الحادث تشاجر المتهم والمجنى عليه داخل المدرسة بسبب الحائط الفاصل بين المدرسة وإحدى رياض الأطفال موضحاً أن معظم التلاميذ درجوا على الخروج عبر الحائط لتناول وجبة الإفطار خارج فناء المدرسة الأمر الذي بموجبه أوكل مدير المدرسة للمتّهم مهمة حراسته للحيلولة دون خروج زملائه التلاميذ واستطرد الشاهد قائلاً إنه جاء بصحبة المجنى عليه قبل الحادث للخروج عبر الحائط وإن المتهم منعهما من ذلك وإنه تمكّن من الخروح بينما ظل المجنى عليه في سجال مع المتهم وأضاف الشاهد أنه لم يدرك ما دار بينهما بعد ذلك. وأمهلت المحكمة ممثل الدفاع فرصة أخيرة لسماع بقية الشهود لطي ملف الدفاع وقررت أن تكون جلسة الـتاسع والعشرين من يوليو الحالي الأخيرة للدفاع.

صحيفة آخر لحظة



تعليق واحد

  1. هو بالله مدير المدرسة الحمار لو جاب ليه كم طوبة شحدة ولم الطلاب نفسهم وعجنو شوية طيب ما كان قفلوا الفتحة يا اعالم ما تختشوا قال بيقوقف طالب يحرسها والمدرسة ما عندها غفير مايجي ساعة الفطور ويتكسر يقعد بدل ما يكون قاعد قدام المدرسة يتنوس مع ست الشندوتشات والبطاطس ،، لمتين جنعيش في التسيب وعدم المسئولية دا
    والله والله يدوني اكون مسؤول في الولاية وفي البلدية بالذات الا اخلي الخرطوم دي ريحتها طير طير ..
    دا شنو الفوضوا النحنا فيها دي وعدم المسئولية ..
    تبا لك مدير مقصر في اداء واجبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *