كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

آرسنال يعمق جراح تشيلسي بثلاثية.. وينتزع الوصافة



شارك الموضوع :

عمَّق أرسنال جراح جاره تشيلسي حامل اللقب عندما تغلَّب عليه 3-1، يوم الاثنين، على ملعب “الإمارات” في لندن، في ختام المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وضرب أرسنال أكثر من عصفور بحجر واحد؛ فاستعاد نغمة الانتصارات بعد خسارته أمام مانشستر يونايتد 0-1 في المرحلة الماضية، واستعاد المركز الثاني من مانشستر سيتي الفائز على نيوكاسل 3-1 يوم الأحد في افتتاح المرحلة، وقلَّص الفارق بينه وبين مانشستر يونايتد المتصدِّر إلى نقطتين؛ علمًا أنه يملك مباراة مؤجلة أمام ستوك سيتي، في حين يملك “الشياطين الحمر” مباراتَيْن مؤجلتَيْن أمام بلاكبول وتشيلسي.

كما أن “المدفعجية” أوقفوا مسلسل الهزائم المتتالية أمام تشيلسي، والتي بلغت 5، وثأروا لخسارتهم 0-2 ذهابًا عندما قدَّموا مباراةً رائعةً، وكان في إمكانهم الخروج بالتعادل على الأقل.

وزاد أرسنال محن تشيلسي الذي رفع عدد المباريات التي لم يَذُقْ طعم الفوز فيها إلى 6 متتالية؛ فواصل نزيف النقاط في سعيه إلى الاحتفاظ باللقب الذي تُوِّج به الموسم الماضي، وزاد الضغوط على مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي؛ حيث بات يتخلف بفارق 6 نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدِّر، وهو مرشَّح للارتفاع إلى 12 نقطة في حال فوز “الشياطين الحمر” بمباراتَيْهم المؤجلتَيْن.

ولم يشفع لتشيلسي خوضه المباراة بتشكيلته الكاملة إثر عودة فرانك لامبارد المصاب منذ أغسطس/آب الماضي، كما أن المهاجم الدولي العاجي ديدييه دروجبا الذي اعتاد هز شباك أرسنال -سجَّل 13 هدفًا في 13 مباراة- فشل في مواصلة هوايته التهديفية في شباك “المدفعجية”.

وكان الغائب الوحيد عن تشكيلة تشيلسي المهاجم الدولي الفرنسي نيكولا أنيلكا بسبب الإصابة في ركبته، فلعب مكانه الدولي العاجي الآخر سالومون كالو.

في المقابل، فضَّل الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال إشراك المهاجم الدولي الهولندي روبن فان بيرسي أساسيًّا على حساب الدولي المغربي مروان الشماخ، كما احتفظ بالدولي الروسي أندريه أرشافين على دكة البدلاء.

وكان الشوط الأول تكتيكيًّا بين الفريقين، وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل بعدما انحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية نسبية لأرسنال الذي خطف هدفًا في نهاية الشوط الأول.

وفاجأ أرسنال ضيوفه بهدفَيْن متتاليَيْن في دقيقتَيْن مطلع الشوط الثاني، ورد تشيلسي بعدها بأربع دقائق، لكن دون أن يتمكَّن من تفادي الهزيمة.

وأهدر فان بيرسي فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية أمام المرمى من الكاميروني ألكسندر سونج، لكنه فشل في متابعاتها داخل المرمى “7”.

وكاد دروجبا يمنح التقدُّم لتشيلسي بتسديدة قوية زاحفة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس البولندي لوكاس فابيانسكي “8”.

ونجح سونج في منح أرسنال التقدُّم عندما تبادل الكرة مع جاك ويلشير الذي هيأها له داخل المنطقة فتابعها زاحفة بيسراه على يسار الحارس تشيك “45”.

انتفاضة “المدفعجية”
عزز أرسنال تقدُّمه بهجمةٍ منسقةٍ حاول الغاني مايكل إيسيان قطعها وتمرير الكرة إلى حارس مرماه تشيك، بيد أن ثيو والكوت قطعها وهيأها على طبق من ذهب للقائد الإسباني فرانشيسك فابريجاس داخل المنطقة فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي “51”.

ومرةً أخرى، خطف والكوت كرةً من الفرنسي فلوران مالودا في منتصف الملعب ومررها إلى فابريجاس الذي هيأها له على طبق من ذهب أيضًا فسددها والكوت قوية زاحفة بيمناه في الزاوية اليمنى للحارس تشيك “53”.

وأخرج الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب تشيلسي مالودا مباشرةً بعد الهدف وأدخل مواطنه جايل كاكوتا، ونجح فريقه في تقليص الفارق عندما انبرى دروجبا لركلة حرة تابعها المدافع الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش برأسه من مسافة قريبة داخل المرمى “57”.

وأهدر نصري فرصة التعزيز بهدفٍ رابعٍ عندما تهيأت أمامه كرة، حاول كاكوتا إعادتها بصدره إلى تشيك، بيد أن نصري حاول لعبها ساقطة فكانت في متناول الحارس التشيكي العملاق “70”.

وأهدر الفرنسي أبو ديابي، بديل والكوت، فرصة تسجيل الهدف الرابع من انفراد بتشيك، لكنه تأخَّر في التسديد فتدخَّل الدفاع وأبعد الخطر “80”.

وكالات – mbc.net

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس