كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السجن (4) سنوات على الشاب قاتل والدته ب(مرق العنقريب)


شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أوقعت المحكمة الجنائية العامة بأمبدة امس برئاسة مولانا محمد عبد الله قسم السيد عقوبة تقضي بالسجن(4) سنوات على شاب المدان بقتل والدته ضرباً (بمرق عنقريب) وأمرته بدفع الدية الكاملة (30) ألف جنيه لأولياء الدم لمخالفته المادة 131 من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل شبه العمد.
وتوصلت المحكمة إلى قرارها القاضي بإدانة المتهم وإيقاع العقوبة عليه بعد فراغها من كافة إجراءات التقاضي بسماعها للمحقق الجنائي في الدعوى والشاكي وشاهد الاتهام واستجوابها للمتهم الذي أقر بضربه لوالدته التى كانت تعد له أدوية بلدية لمداواته من اضطرابات نفسية وعقلية فاصابته نوبة هياج جعلته يقوم بضرب والدته ولم يكن يعي وقتها ماهية أفعاله وعليه وجهت إليه المحكمة تهمة القتل العمد بإيداع مرافعة الدفاع الختامية حجزت ملف القضية لصياغة القرار وحتي تتوصل لتحديد مسؤولية المتهم الجنائية قامت المحكمة. بمناقشة عناصر مادة الاتهام مع ما قدم من بيانات وثبت من خلالها أن المتهم ضرب المجني عليها والدته(بالمرق) المعروضات على رأسها حتى لقيت حتفها حيث أكد تقرير الطبيب الشرعي الذي شرح جثتها أن أسباب الوفاة تهشم الجمجمة وارتجاج الدماغ نتيجة الإصابة بجسم صلب وبناء عليه قررت المحكمة إدانته مبدئياً بتهمة القتل العمد لثبوت أركانها بحقة وانتقلت لموانع المسؤولية وأسباب الإباحة ووجدت أن فعله يندرج تحت طائلة القتل شبه العمد لاستفادته من الدفع بأنه ارتكب القتل تحت وطأة أصابته باضراب عقلي وعصبي افقده ما جاء في تقرير القمسيون الطبي النفسي الصادر من مستشفي عبد العال الإدريسي الذي أودع به بعد وقوع الحادثة الذي أوصي بمتابعته للعلاج وعليه قررت المحكمة بكل اطمئنان إدانته بالقتل شبه العمد وأوقعت عليه عقوبة السجن ودفع الديه لأولياء الدم.
صحيفة الأهرام اليوم

[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]مادام بعاني من مفرض نفسي مابتجوز محاكمته[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        لعنة الله تغشاك اينما كنت يالكذاب الاشر والله تستحق الاعدام يا النجس فى زول بيقتل امو ياكلب يا معفن والله مصيرك اسود ذى وشك وحا يجى يوم ابنك كمان يقتلك عشان كدا احسن ليك ما تعرس والله القاتل يقتل ولو بعد حين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس