كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الميرغني: توصلنا مع المؤتمر الوطني لملامح الدستور القادم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، محمد عثمان الميرغني أن حزبه سيشارك في الحكومة الجديدة المقرر إعلانها خلال هذا الأسبوع، قائلاً إن قرار المشاركة أملته اعتبارات المسؤولية الوطنية لمواجهة المخاطر والمهدِّدات التي تواجه السودان.

وقال الميرغني في حوار نشرته «الشرق الأوسط» أمس، إن الحزب الاتحادي الديمقراطي قادر على التعامل مع المواقف كافة، بما فيها الانسحاب من الحكومة، وإن الأولويات لم تتغير ولن تتغير في التصدي لقضايا الوطن ومواجهة المخاطر والمهدِّدات والاضطرابات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق والحفاظ على وحدة السودان والسعي إلى التلاقي في الوحدة أو الاتحاد مع دولة الجنوب. وأقر الميرغني بأن اتفاقية السلام الشامل أعطت الجنوب أقصى طموحاته في الثروة والسلطة والدولة والسلام، بينما حصد الشمال أسوأ السيناريوهات بانتقال الحرب من الجنوب إلى الشمال. ونادى الميرغني باتفاق وطني قومي يحظر إنتاج واستئناف مسلسل الحروب بعد الجنوب، وانتقالها لجنوب كردفان والنيل الأزرق. وحث على معالجة ملف المنطقة بعناية وحرص ومعالجته سودانياً دون تدخل خارجي، وعلى التقارب بين دولتي الشمال والجنوب وتسوية وترسيم الحدود المشتركة بشكل نهائي. وأشار إلى ضرورة التمسك بمبادرة تحقيق الوفاق الوطني الشامل لمواجهة المخاطر والمهددات والتدخلات الخارجية.. وحمّل الميرغني الحكومة وسياساتها مسؤولية التردي الاقتصادي والمعيشي لأنها كانت تعلم مسبقاً تداعيات انفصال الجنوب وفقدان الشمال نصيبه من عائدات النفط. وأوضح أن الحوار بين حزبه والمؤتمر الوطني تناول مسألة الدستور المؤقت، مشيراً إلى أن حزبه تمكَّن من إدخال تعديلات مهمة فيه وافق عليها المؤتمر الوطني. وقال إن مسودة الدستور المؤقت ستُعرض على القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني للتداول والمناقشة ليكون الدستور بمشاركة الجميع.

[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        جزاك الله الف خير ، وأرجوا أن يحذو حذوك الامام الصادق المهدى وبقية الاحزاب الاخرى ، وتفوتوا على اعداء السودان الفرصة فنحن بحاجة للحمة الوطنيه والاجتماع والاتفاق خاصة اننا نمر بفترة عصيبه ،

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5][SIZE=5] صحيفة الشرق قناة العربية هذه ادوات والله انا اكره من يعمل بها ولو مراسل سوداني ونعرف علاقة السعودية بالمهدي والميرغني قناة العربية والشرق هي نفس خارجية السعودية تكن عدا للسودان ثانيا وهذه القناة والصحيفه توجهها علماني والمملكة ظاهريا توجهها اسلامي يعني هنالك قوة شعب وهذا الشعب خاصة الدعاة الذين يتم زجرهم وشتم من قبل هذه الصحيفة والقناة بوش لم يفعله هذه حقيقة يا مولانا ويا المهدي بدل ما نضعكم في خانة الخيانه نرجو الابتعاد عن هؤلاء لانهم يعادوا هذا الوطن والجنوب شاهد ثانيا ليس نظام البشير المقصود لان الانفصال لم يقف مع السودان اي منهم هل انفصال الجنوب لضررالبشير ام السودان [/SIZE] نقول للبشير اجري الاصلاح لصالح الوطن لا نريد مناوشات نحن ما فضل فينا نفس عندما نشاهد تصرفاتكم معارضين وحاكمين[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس