كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كرتي : زيارة سلفا كير إلى إسرائيل تكشف حقيقة العلاقة مع الجنوب


شارك الموضوع :

وصف وزير الخارجية علي كرتي زيارة الرئيس سلفا كير ميارديت إلى إسرائيل بأنها تكشف الصورة الحقيقية لما ظل يدور في الخفاء بين الجانبين، واتهم حركات التمرد بتلقي الدعم والتدريب والتسليح من تل أبيب، معتبرًا في حديث للصحفيين عقب احتفال الخارجية بوداع السفير القطري أمس أن الزيارة مظهر من مظاهر العلاقات الوطيدة والمعروفة منذ قيام حركة التمرد بالجنوب.

وأضاف «نعتقد أنه من الأفضل للعالم الإسلامي والعربي معرفة حقيقة العلاقة بين دولة الجنوب وإسرائيل والتي كانت محل شك لدى عدد من الدول العربية والإفريقية»، وزاد قائلاً:«إسرائيل من دفع الجنوبيين لاختيار الانفصال عبر أيادٍ خفية».
وأكد أن القوات المسلحة تتحسب وتتحوط لأي نوع من المخططات المعادية من إسرائيل للدفاع عن الحدود حال حدوث أي اعتداء. وفي ذات السياق أعلن الجيش الإسرائيلي عن إقامة فرقة حربية تحت مسمى «قيادة العمق» وأسند إليها مهمة القيام بعمليات في العمق الاستراتيجي لأعداء تل أبيب، وتم الكشف عن اختيار الجنرال المتقاعد «شاي أبيطال» لإنشاء هذه القيادة الحربية ورئاستها، بواسطة قوات برية جوية وبحرية كبيرة نسبياً.
وأكد عضو هيئة تحرير مجلة «إيرتس أحيرت» الإسرائيلية، نظير مجلي، إن زيارة رئيس جنوب السودان الخاطفة لإسرائيل والحديث العلني عن دور إسرائيلي جديد ومتطور في إفريقيا وإقامة حلف مع الدول المسيحية لمواجهة المد الإسلامي المتطرف، هو مثال لأهداف تلك القوات. ومن جهة أخرى قال الكاتب والإعلامي رمزي أبو جزر إن إسرائيل تشعر أن مصالحها في العالم معرضة للخطر، مؤكداً أن إسرائيل مارست العمل العسكري والأمني طوال تاريخها وبشكل مكثف في العراق وتونس ولبنان والسودان ودبي وأوكرانيا وغير ذلك.
من جانبه أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، أن سفيرًا إسرائيليًا سيصل جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، خلال الأيام القليلة المقبلة.
ونقلت صحيفة «معاريف» عن «ليبرمان» قوله إن السفير الإسرائيلي سيعمل على تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات الاقتصاد والزراعة والطب والمياه وغيرها من المجالات في وقت وصف فيه وزير خارجية حكومة جنوب السودان نيال دينق، زيارة الرئيس سلفا كير ميارديت لإسرائيل بالناجحة والمثمرة، وقال إنها تأتي في إطار سياسة جوبا لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية للدولة الوليدة.
وأضاف «إننا نمد أيادينا لخبرات جميع دول العالم». ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دولة جنوب السودان، في يناير المقبل، في إطار جولة إفريقية تشمل أوغندا وإثيوبيا. وفي السياق قال دينق، في تصريحات صحفية بجوبا عقب عودة سلفا كير من إسرائيل، إن الهدف من الزيارة تطبيق سياسة الانفتاح التي تعتزم جوبا اتباعها تجاه كل دول العالم بلا استثناء. وذكر أن الدولة الوليدة تحتاج لخبرات الدول الصديقة والمجتمع الدولي من أجل بناء وتطوير الجنوب.
وأضاف أن زيارة سلفا كير لإسرائيل طبيعية وليس لها أي تأثير سلبي على دول الجوار، خاصة وأن إسرائيل تعتبر دولة كبقية دول العالم، مستشهداً بعلاقاتها التجارية والاقتصادية مع العديد من الدول العربية. ودعا الدول العربية لتسخير إمكاناتها وخبراتها الكبيرة للاستثمار في جنوب السودان.

الانتباهة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        لن ولم يرحم التاريخ الأنقاذ ليس على السودان فحسب بل على العالم اجمع. ضعف الانقاذ وضيق بعد النظر وعدم وجود تفكير بعيد ونقص الزكاء والشطارة الضيقة هى التى وقسمت السودان وفصلت الجنوب والعملية مستمرة لزكاء الجهات المتمردة فى جهات السودان المختلفة وسذاجة الانقاذيين وتفكيرهم الضيق .دارفور فى الطريق وغيرها ……………..

        الرد
      2. 2

        والله انا م انكر اني مع الانفصال بل انفصالي جدا,ولكن حتى لو كنتم تعلمون ان الانفصال من وراءه اسرائيل و انكم لا ترغبوا فيه لما فصل السودان و جنوبه و كمان م ظنيت انو وقف الانفصال كان بيغلبكم والا في حالة انكم فشلة ولكم انا اعلم انك ليسوا بالفشلة ف لابد ان تعترفو بأنكم وراء هذا الانفصال اكثر من الاسرائيلين نفسهم…اما كم ناحية التاثير علي السودان من علاقة اسرائيل بالجنوب ف اكيد في تأثير بل تأثير شديد و م تضحكوا على نفسكم(هي لو م بتأير كانوا حيكونوا وراء الانفصال)…احسن حاجة انكم تفكروا في شكل علاقة حميمة مع اسرائيل(و عشان م تقولوا اني كافر او فاجر انا قصدي زي م انتو بتتعاملو مع الصين من مبدأ المصلحة و ليس الود…

        الرد
      3. 3

        وأللة أنا لو فى محل الكيزان دوول بكرة طوالى افتح سفارة اسرائيل فى الخرطوم طوالى
        وامشوا لى امريكا دى وادوها القسم بانكم لن تدعموا القضية الفلسطينية ولا الارهاب القايلنوا داء
        بعد وها هى سفارة اسرئيل فى الخرطوم وعلاقاتنا تصف بالجيدة أنا داء الشئ الشايفوا غايتوا
        لان اعداء السودان كل يوم بتزيد وانتم سلفاً عارفيين الجنوبيون نيتهم على الشمال والشماليين
        شنوة وأللة اقعدوا تهوتروا كدا اسرئيل وامريكا يسلحوا الجنوبيين وانت عارفين الجنوب
        شنوة00 ماهى الدول الخليج الغنية دى كلهم عندهم مصالحهم مع اعداء الاسلام كلهم
        ونحن لاذنا فى الواجهة ونحن زمان لما بنقول للمصريين الجنوب ح يائثر عليكم كان بضحكو
        فينا والبلاوى دى كلها من المصريين والآن بدوا يبكوا على السودان ذى ماقال العملاق وردى
        (بعد أية) هو علييييييييييييك أللة لو ما قلت أدب من الحكومة دى السودان داء مالة ومال فلسطين
        وجن احمر هو نحن أولاء من إخوانهم العرب الحقيقين وللعلم أنا لا اكرة فلسطيين لكن هذا
        ليست الوقت المناسب للدعم ياجماعة هو نحن لمن تشبع اول حاجة لان بعض الدول العربية غنية
        لكن بتعرف مصصالح شعععععععععععوبها انظروا البنية التحتية حقنهم وانظروا اليكم
        ( يا ناس ورناحة) عليكم أللة لا تقتلونا بالغيظ نحن لم يكتب علينا ان نولد وتعيش ونموت
        بهذا الحرمان اصحوااااااااااااا يا جماعة . حسنى مبارك قال من اجل مصلحة مصر
        ساتفق مع الشيطان ؟؟؟؟؟؟؟؟ نحن ماعايزنكم تعملوا داء لكن اعملوا الحاجة المناسبة 

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس