اقتصاد وأعمال

بريطانيا:مستعدون لدفع العمل في مشاريع إعمار شرق السودان


[SIZE=5]ابدت بريطانيا التزامها التام بكل ما يدفع العلاقات الثنائية بين الخرطوم ولندن الى الامام مؤكدة استعدادها للعمل في مشاريع إعمار شرق السودان وفقاً لمؤتمر الكويت الذي عقد مؤخراً والخاص بتنمية الشرق.
وكشف د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية مقرر المجلس الأعلى للإستثمار في تصريح لـ(smc) عن لقاء جمعه بمكتبه الخميس 5 يناير بسفير المملكة المتحدة بالخرطوم، مبيناً أن اللقاء جاء في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين وقال إن الاخير ابدى استعداد بلاده على تطوير العلاقات بين البلدين مؤكداً على الاستعداد للعمل في مشاريع إعمار شرق السودان.
واشار السفير البريطاني حسب د. مصطفي إلى أن هنالك برامج في ولاية البحر الأحمر تحتاج الي الدعم في إطار ما تم في مؤتمر المانحين بالكويت وتحدث عن تخطيط السفارة البريطانية لإقامة دورة تدريبية بالخرطوم في مجال القانون وإعداد الاتفاقيات في العام الجاري بالتنسيق مع وزارة العدل وكذلك موافقته لمساعدة طلاب جامعة أفريقيا في مجال تطوير اللغة الانجليزية.
من جانبه اطلع السيد مستشار رئيس الجمهورية السفير البريطاني على تطور الأوضاع في البلاد كما مقدما شرحاً وافياً عن الجهد المبذول من الحكومة السودانية في مجال الاستثمار من خلال الإعداد النهائي لقانون الاستثمار وتذليل العقبات التي تعترض العمل الإستثماري في السودان، وأشار إلى برامج الدولة لزيادة الصادرات وتقليل الواردات والتركيز على الزراعة والنفط والمعادن.[/SIZE]


تعليق واحد

  1. [SIZE=6]إذا كان هذا الحديث علي لسان مصطفي إسماعيل فهو لا مصداقية له …الكذب عادة عندة[/SIZE].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *