كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هجوم هجليج يطيح بالحريات الأربع



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]جهاز الأمن يتعهد بتدمير الجبهة الثورية وحسم ودحر الخَوَنَة والمارقين

أكد جهاز الأمن والمخابرات الوطني تصدّي القوات النظامية لهجوم على مدينة هجليج بجنوب كردفان قامت به الحركات المتمرِّدة بنصف قوة تتبع للجيش الشعبي المنظومة العسكرية لدولة الجنوب، وجدَّد الجهاز وقفته جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة دفاعاً عن الدين والوطن والعِرض معلناً جاهزيته للتصدي للخَوَنَة والمارقين والعملاء، مؤكداً تحقيق رغبة الرئيس عمر البشير بالصلاة في كاودا بعد دحر وتدمير ما يُسمّى بالجبهة الثورية، وأكَّد المدير العام للجهاز الفريق أول مهندس أمن محمد عطا المولى عباس عند مخاطبته ختام برنامج تمرين «جند الله» وتخريج الدفعة «71» مستجدين بجهاز الأمن والمخابرات الوطني والدفعة «39» بقوات الشعب المسلحة بمنطقة الجيلي العسكرية أمس أكد تصدي القوات المسلحة وقوات هيئة العمليات بجهاز الأمن والاحتياطي المركزي للهجوم، موضحًا أن نصف القوة التي نفذت الهجوم برفقة الحركات المتمردة التي تتخذ من دولة الجنوب منطلقًا لها تتبع للجيش الشعبي التابع لجوبا، وجزم عطا بأن القوات النظامية لن تألو جهدًا في حسم ودحر الخونة والمارقين وكل من تسول له نفسه المساس بأمن ومقدرات الأمة، لافتًا إلى أن لا مساومة في الحفاظ على الأمن القومي، وفي سياق متصل دعا وزير الإعلام عبدالله مسار جوبا للكفّ عن إطلاق دعاوى الحرب من حين لآخر وإيواء الخارجين على القانون، وتشير «الإنتباهة» إلى أن وزير الدفاع وعددًا من المسوؤلين الحكوميين أكدوا أن أي اعتداء من دولة الجنوب على السودان سيُلغي اتفاق الحريات الأربع الذي تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى بأديس أبابا مؤخرًا.[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]كلام فاضي ساي ما حيلقو الحريات الاربعة هسي وزير الدفع يطلع ليهو بي حجة من ماف عشان يطبقو الحريات دي[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        جيشنا الباسل يطرد جنود الحركه الشعبيه من ارض السودان شبرا شبرا بعد ان رفضوا الانسحاب جنوبا او قبول نزع السلاح حسب نصوص اتفاقيه نيفاشا المفخخه التي تقبل بنودها التفسيرات والتأويلات المتناقضه وترعاها دوله لها مصلحه في تقويه اعداء السودان وانفصال جنوبه!! ويكنس ويطهر جيشنا الابي عملاء حلفاء الحركه الشعبيه (قطاع الشمال) من سيطرتهم علي اداره جزء من ارض الوطن !!
        في هذا ااتوقيت بالذات ينادي المنبطحون من وفد التفاوض بمنح الجنوبيون ( جنود الفرقه التاسعه والعاشره وقطاع الشمال) الحريات الاربع والتمتع بالدخول والخروج والاقامه والعمل والتملك كمان!! اننا نعلم ان يكون للشمالين نفس الحقوق في الجنوب ولكن…….. هل هذا هو التوقيت المناسب لمنح حقوق لاناس لاتزال سكاكينهم مغروسه في لحومنا !! وبقايا من ارضنا محتله!! ومشرعهم فيما يسمي بالسودان
        الجديد معلن وقائم !! هل فقد هولاء حاسه الشعور الوطني والولاء للجيش والبراء من الحركه ؟ ام لهم اهداف خفيه؟ ام رضوخ لضغوط اجنبيه؟ ام انبطاح واستسلام ويأس وخوار؟ ام مجرد خطأ في التوقيت !!!
        في اعتقادي الشخصي ومن ظواهر الاشياء انها كل ذلك مجتمعه؟ وعليه فاننا نرفض هذا الموقف الانبطاحي من الوفد ولانقر اجازتنه الا من بعد:
        ١-ان تضع الحرب اوزارها بالهزيمه الساحقه للتمرد بكل انحاء السودان.
        ٢-تحل مشاكل الحدود بمافيها ابيي.
        ٣-يحسم ملف النفط لمصلحه السودان .
        وبعد خمسه سنوات يبدأ في تطبيق الحريات الاربع بصور تدريجيه لكل من مواطني البلدين والا لتم نقل مشاكل دوله الجنوب للشمال والصرف علي خدمات مواطنيهم بدون مقابل من بعدما صوتوا للانفصال!!
        وعليه يجب علي الوفد المفاوض ايقاف هذا العبث الصبياني والتحدث باسم شعب السودان لاضاعه مصالحه الثابته ككارثه الانفصال!! والله من وراء القصد..ودنبق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس