كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو والصور : ريال مدريد يسحق ابويل ويوجه أنظاره إلى “اليانز ارينا”



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]النادي الملكي يسجل خماسية في مرمى الفريق القبرصي الذي نجح في هز شباك كاسياس مرتين والأنظار تتحول إلى اليانز ارينا.

ريال مدريد- ابويل: 5-2
الأهداف: رونالدو (26،75) كاكا (37) كاليخون (75) دي ماريا (84) ريال مدريد، ماندوكا (67) سولاري (80)

أنهى ريال مدريد الإسباني، الساعي إلى تعزيز رقمه القياسي من حيث عدد الألقاب (9 حاليا)، حلم ضيفه “الصغير” ابويل نيقوسيا القبرصي بالفوز عليه 5-2 وبلغ نصف النهائي.

على ملعب “سانتياغو برنابيو”، انتهى المشوار الذي بدأه ابويل نيقوسيا في 17 تموز/يوليو الماضي مع طموح بلوغ دور المجموعات ثم تحول إلى حلم بعد أن أصبح أول فريق قبرصي يبلغ الدور الثاني ثم ربع النهائي، على يد ريال مدريد الذي أنهى مواجهته مع فريق الجزيرة المتوسطية الصغيرة بفوزه بمجموعة مباراتي الذهاب 8-2 كونه فاز في نيقوسيا بثلاثية نظيفة سجله في ربع الساعة الأخير تقريبا.

وارتقى ريال مدريد في هذه المواجهة إلى مستوى التوقعات وتاريخه العريق إذ كان يخوض الدور ربع النهائي للمرة التاسعة والعشرين في تاريخه وتمكن من الخروج فائزا للمرة الثالثة والعشرين.

وحافظ المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على سجله المثالي في الدور ربع النهائي من المسابقة، إذ خرج فائزا في جميع المواجهات التي خاضها في هذا الدور خلال مشواره التدريبي.

وضرب ريال مدريد موعدا في دور الأربعة الذي يقام ذهابه في 17 الحالي وإيابه في 25 منه، مع بايرن ميونيخ الألماني الذي تغلب على ضيفه مرسيليا الفرنسي 2-صفر إيابا (2-صفر ذهابا أيضا).

وستكون هذه المواجهة ثأرية للنادي الملكي الذي كان خرج على يد منافسه البافاري في آخر لقاء بينهما في الدور الثاني لنسخة موسم2006-2007 حين فاز الأول ذهابا على أرضه 3-2 قبل أن يخسر إيابا في ميونيخ 1-2، فتأهل بايرن بسبب أفضلية الأهداف التي سجلها في “سانتياغو برنابيو”.

وبدأ مورينيو اللقاء بإبقاء الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل هدفين في الذهاب، على مقاعد البدلاء وأشرك مواطن الأخير رافايل فاران في الدفاع، واستيبان غرانيرو والتركيين نوري شاهين وحميد التينتوب في الوسط إلى جانب البرازيلي كاكا، فيما لعب الأرجنتيني غونزالو هيغواين في المقدمة إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفي المقابل، استعاد المدرب الصربي لابويل ايفان يوفانوفيتش خدمات مهاجمه البرازيلي غوستافو مندوكا الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف، بيد أنه افتقد البرازيلي الآخر المدافع مارسيلو اوليفيرا والمهاجم المقدوني ايفان تريكوفسكي بسبب الإصابة التي تعرضا لها في مباراة الذهاب.

وكما كان متوقعا بدأ ريال المباراة ضاغطا وكاد أن يفتتح التسجيل بعد أقل من دقيقتين على البداية عندما رفع رونالدو الكرة من الجهة اليسرى إلى هيغواين الذي حولها برأسه لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الأيمن لمرمى الحارس اوركو رافايل باردو الذي تدخل بعد ثوان ليصد تسديدة من رونالدو (5) الذي كان قريبا مجددا من افتتاح التسجيل لكن كرته الرأسية علن المرمى بقليل (25).

وأثمر ضغط النادي الملكي عن الهدف السابع لرونالدو في المسابقة هذا الموسم وذلك عندما وصلته الكرة على القائم الأيسر إثر عرضية من البرازيلي مارسيلو عجز هيغواين عن إصابتها برأسه فوصلت إلى النجم البرتغالي الذي أودعها في الشباك الخالية (26).

وواصل رجال مورينيو أفضليتهم المطلقة على اللقاء وتمكنوا من تعزيز تقدمهم بهدف مميز لكاكا الذي وصلته الكرة في الجهة اليسرى من مواطنه مارسيلو فسددها قوسية من خارج المنطقة إلى الزاوية اليسرى العليا لمرمى الفريق القبرصي (37) ثم حصل لاعب ميلان الإيطالي السابق على فرصة تسجيل هدفه الشخصي الثاني قبل نهاية الشوط الأول لكن الحظ عانده بعدما ارتدت تسديدته من القائم الأيسر (41).

وفي بداية الشوط الثاني، زج مورينيو بخوسيه خاليخون بدلا من مارسيلو (46) ثم بالأرجنتيني انخيل دي ماريا بدلا من هيغواين (55) ثم براوول البيول بدلا من غرانيرو (65) بعد أن اطمأن على تأهل فريقه، لكن ماندوكا رفض أن يكمل النادي الملكي اللقاء وهو مرتاح للغاية إذ قلص الفارق في الدقيقة 67 عندما كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة من البرتغالي ايلتون الميدا قبل أن يسدد في شباك ايكر كاسياس، مسجلا هدفه الرابع في المسابقة هذا الموسم.

وحصل الفريق القبرصي على فرصة لإدراك التعادل عندما مرر البديل الأرجنتيني استيبان سولاري الكرة لقنستانتينوس خرالامبيديس الذي توغل في الجهة اليسرى قبل أن يسدد لكن كاسياس تألق وأنقذ فريقه (73).

وجاء رد ريال مثمرا إذ تمكن رونالدو من تسجيل هدفه الثاني في اللقاء والثامن له هذا الموسم بركلة حرة سددها من الجهة اليسرى إلى الزاوية اليسرى العليا للمرمى القبرصي (75)، ثم أضاف كاليخون الهدف الرابع لفريقه والخامس له في 5 مباريات في المسابقة هذا الموسم وذلك عندما كسر مصيدة التسلل إثر تمريرة من دي ماريا قبل أن يتوغل يم يسدد على يمين الحارس (80).

وتمكن الفريق القبرصي من تقليص الفارق مجددا بهدية أخرى من التينتوب الذي كان يتحمل أيضا مسؤولية الهدف الأول بسبب سوء التغطية، وذلك لأن لاعب الوسط التركي ارتكب خطأ داخل المنطقة على الباراغوياني الدو ادورنو، فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها سولاري بنجاح (80) لكن انخيل دي ماريا رد بهدف رائع من تسديدة ساقطة سددها من حدود المنطقة فوق الحارس القبرصي (84).

لمشاهدة الاهداف إضغط هنــــــــــا

[/JUSTIFY]

يوروسبورت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس