اقتصاد وأعمال

ارتفاع أسعار السكر والزيوت فى سوق أم درمان الخيري


[SIZE=5][JUSTIFY]على نقيض ما أعلنت محلية أم درمان عن عرضها سلع استهلاكية بأسعار مخفضة فى سوق خيري، أمس (السبت)، بميدان الخليفة عن ارتفاع بعض السلع المعروضة ؛ مما ترتب عليه احتجاج شديد اللهجة من المواطنين.
وكشفت الجولة عن ارتفاع سعر جوال السكر زنة (10) كيلو إلى (25) جنيها بدلا عن (35) جنيها، بينما بلغ سعر زيت الفول زنة (4.5) لتر (53) مقابل (55) فى السوق، فى وقت شهدت أسعار الفراخ والبيض واللحم استقرارا، حيث بلغ كيلو اللحم العجالى (20) جبيها مقابل (28) فى السوق، وبلغ طبق البيض (15) جنيها مقابل 30)) جنيها وسعر الفراخ الكيلو (16.5) مقابل (22) جنيها فى السوق، بينما بلغ سعر كل من الأرز (6) جنيهات مقابل (8) والعدس (6.5) مقابل (10) وكيلو الفةل المصرى (12) جنيها، بالإضافة إلى رطل الشاى (12) وعلبة الصلصة (5.5) والصابون بودره (2) كيلو (14) جنيها مقابل (17) وبلغ كيلو العدسية (4) جنيهات والكبكبية الكيلو (4) جنيهات .
ورأى بعض المواطنين عدم وجود أى فرق بين الأسواق الخيرية ومراكز البيع المخفض.
وطالبوا الجهات المختصة بالأسواق بإيجاد الأسواق فى الأحياء، وأن يتم التنظيم، وتوفير الكميات المناسبة التى تكفى جميع المواطنين .[/JUSTIFY][/SIZE] المجهر السياسي



تعليق واحد

  1. وكشفت الجولة عن ارتفاع سعر جوال السكر زنة (10) كيلو إلى [B](25)[/B] جنيها بدلا عن [B](35)[/B] جنيها، بينما بلغ سعر زيت الفول زنة (4.5) لتر [SIZE=4](53)[/SIZE] مقابل [SIZE=4](55)[/SIZE] فى السوق،

    [SIZE=4]كيف سعر السكر قد زاد الى 25 جنيه بدلا من 35 جنيه؟ والى 53 جنيه بدلا من 55
    [/SIZE]

  2. [SIZE=3][B]انها هدية رمضان … يا للهول؟
    واين موائد الرحمان فى المساجد ؟؟ واخوان فى المؤتمر الوطنى كانوا يتباهون وحتى فلى المساجد كانوا ياتون من بدرى . والان المساجد يتقدم صفوفها الغبش والشعث فقط واختفت اللحاء والتكبير والتهليل . زمان كان لو سالت اى واحد يقولك الله اكبر . ويبادرون بالسلام من غير معرفة . الان الحال غير كل شىء بقى مخصص يا سبحان الله . الدكتور ضمن لهم البقاء وطول الجلوس فى الكراسى لذلك لا يقلقون ولا يهتمون هم دائمون . ويسخرون الان وفرحون بعدم جدوى المعارضه والمظاهره . لذلك هم مطمئنون وباقون ومصرون على لمن يريد ان يفعل شيئا عليه اولا لحس الكوع . وكل ما نامله ان يقللوا من اللقاءات والكلام الكتير ده . هرونا به وهم الذين يعطلون الانتاج بكثرة اللقاءات والاجتماعات والمناسبات وتركوا حكايه العمل والانتاج وفى كل لقاء تجدهم يجمعون الناس ليستمعوا الى خطبهم الرنانه . ويعجبك نائبى الرئيس اصبحوا عاعندهم شىء غير الكلام والوعود , اللهم ارحمنا واكرمنا ولا تهنا يا رب العالمين . يا عزيز يا جبار والله اكبر على كل من طغى وتجبر ..
    ورمضان كريم ….[/B][/SIZE]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *