كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نار التصريحات بعد المباريات -؟؟



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]نار التصريحات بعد المباريات -؟؟ [/ALIGN][/COLOR]


من الواضح أن هناك مشكلة في التصريحات ” النارية ” التي نسمعها بعد الكثير من المباريات السعودية خاصة في ظل وجود إعلام ” قوي ” يستطيع التركيز على أصغر الكلمات أو أقل الهفوات وهذا من حقه طالما أنه لم يخترع هذه التصريحات ومن الواضح أن هذه التصريحات تشكل ” مشكلة” كبيرة للأندية وأحيانا لأتحاد اللعبة وتسئ بشكل أو بآخر لصورة الكرة السعودية كما وصفها البعض الكثير من المسؤولين والزملاء …

شخصيا أرى أن التصريحات النارية هي جزء من اللعبة طالما أنها تدور في فلك الرياضة ولكنها يمكن أن تصبح ” جزائية ” في حال تحولت إلى قذف وتشهير بأشخاص بعينهم كأن يتم أتهام حكم بأنه تعمد خسارة فريق على حساب آخر وهي تهمة خطيرة تخرج من النطاق الرياضي إلى نطاق الشرف والنزاهة والأمانة وهناك تصريحات وأفعال مهما كبرت تبقى في الأطار الرياضي فمثلا عندما يحتك لاعب بآخر ويسبب له عجزا أو إصابة أو حتى يجبره على اعتزال اللعب تبقى هذه الحالة ” رياضية ” لأنها جزء من اللعبة وجزء من مخاطر كرة القدم التي قبلها الجميع ويعرف كل من يمارسها أنه معرض لها ( اللهم إلا إذا كانت النية مبيتة والدلائل لاتقبل التشكيك ) فعندها يختلف الموضوع ….

ومؤخرا حاول الإتحاد السعودي أن ” يقنن ” التصريحات من خلال التعامل مع ماقبل وبعد المباريات بصورة أحترافية تماشي المعايير الآسيوية والعالمية والأكيد أن البدايات لابد وأن تكون صعبة وفيها بعض ” المنغصات ” ولكننا واثقون أنها ستصب في النهاية في صالح اللعبة والرياضة والإعلام والأندية وحتى الجماهير وهي المفاصل الرئيسية لكرة القدم في أي مكان وزمان ….

وبالتأكيد فحالات التشنج داخل الملعب لايصح أن نبني عليها ” مواقف محددة ” لانها في الغالب مواقف انفعالية ويمكن أن يتم البناء عليها لو تم الإصرار عليها لاحقا والأكيد أن ” الصلح سيد الأحكام ” لأن الرياضة وُجدت لتقرب بين الناس لا لتباعد بينهم وهذا رأيي الشخصي الذي لا يُلزم أحدا سواي مع التسليم أن أي شخص بالغ راشد وعاقل يتحمل في النهاية مسؤولية كلامه وقد لا يُعجب كلامي هذا الكثيرين التواقين للأثارة والباحثين عن الأخبار ” وشعللة ” الأمور وهم قد يعتقدون أنهم بهذا يستقطبون المشاهد أو القارئ وهم يجدون من يتفق معهم في هذا الرأي ولكني عادة من الميالين للتوافق وتبريد الأمور لأن الرياضة في النهاية وجدت للترفيه عن الناس لا لإثارة الخلافات والضغائن وهذا ما شهدناه في الكثير من الحالات العربية العربية والمحلية والتي اثبت الزمن أن الخلافات زائلة والبقاء للروح الرياضية والمشاعر الأخوية خاصة في ظل وجود جماهير مشحونة أو قابلة للشحن ولهذا اتمنى شخصيا أن يتم معالجة أن موضوع “شخصي ” ضمن الأطر الرياضية كما حدث بين زيدان ماتيراتزي مثلا إذ كان الموضوع شخصيا ونتج عنه ردة فعل رياضية في أكبر محفل رياضي في العالم وعلى مرآى ومسمع من بلايين البشر ثم انتهت القصة بعد زمن بإعتذار ماتيزراتزي من زيدان رغم أنها شغلت الرأي العام الإيطالي والفرنسي والعالمي أياما طويلة .

يبقى رأيي في النهاية خاضع للقبول أو الرفض ولكنه يبقى رأيا خاضعا للنقاش بطريقة صحية لأن النقاش والحوار هو السبيل الأمثل لحل أي خلاف أو مشكلة .


[Email]Agha2022@hotmail.com[/Email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس