كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

“البشير” و”مرسي” يتفقان على إكمال ملف الحريات الأربعة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]عاد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الى البلاد امس قادما من القاهرة بعد زيارة إستمرت ليومين بحث خلالها مع نظيره المصري عددا من القضايا ذات الإهتمام المشترك في مقدمتها الملفات الإقتصادية وقضية حلايب الى جانب قضايا المنطقة العربية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين , وإتفق الرئيسان على ضرورة إكمال ملف الحريات الأربعة ومنطقة حلايب .
وقال علي كرتي وزير الخارجية في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم ان الزيارة تعتبر الاولى لرئيس الجمهورية بعد إنتخاب الرئيس محمد مرسي ، واصفاً إياها بأنها بداية إنطلاق جديدة في العلاقات بين البلدين ، لافتا النظر الى ان الزيارة أزاحت العديد من العقبات التي إعترضت بعض الملفات التي لازمها التباطؤ في وقت سابق . ونوه الى انه تم إستعراض موقف الحريات الأربعة بجانب قضية حلايب ضمن القضايا التي طرحت للنقاش ، وأوضح كرتي ان الرئيسين وجها بإكمال الملف في القريب العاجل قبيل إنعقاد إجتماع اللجنة العليا المشتركة بين الطرفين . وبشأن قضية حلايب اكد كرتي ان السودان لديه عرض مازال قائما بان تصبح حلايب منطقة تكامل ، وأشار الى ان هنالك قبولاً من الجانب المصري للعرض لكنه اشار الى استمرار الحوار بشأنها لتكون منطقة للتكامل وليس للنزارع ، كاشفاً عن اتجاه لتوقيع إتفاقية المعابر والمنافذ والتي سوف يمهرها رئيس الوزراء الخميس المقبل بجانب إفتتاحه للبنك الاهلي المصري وقال ان زيارة رئيس الوزراء ستبدأ يوم غد ستضم عدد من رجال الاعمال والفنيين المختصين في مجالي الصناعة والكهرباء ، مبيناً وجود إتفاق على توصيل الكهرباء قبل نهاية العام بين البلدين الى ان يكون فائضها ما بين 50- 100 ميقاواط لصالح المشروعات الرئيسية المتفق على إقامتها في الضفه الغربية للنيل وقريباً من الحدود المصرية .

آخر لحظة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        1-هل كانت هذه زيارة خاصة (يعنى فرض نفسو بالواضح كدة) ؟لم يقابله مرسى فى المطار واستقبله فى القصر الرئاسى كما لو كان سفيرا وليس رئيسا للسودان ويا للعار.
        2-اقامت السفارة السودانية مأدبة عشاء على شرف الرئيس ولم نسمع عن مأدبة غذاء او عشاء رسمى كعادة رؤساء الدول المضيفة لزوارهم المحترمين ام ان رئيس السودان لا يستحق مثل هذا الشرف من رئيس مصر ؟أم ان الرئيس المصرى قبل الزيارة على مضض وبعد الحاح البشير فهى اذا زيارة خاصة؟
        3- تم التنازل الرسمى عن حلايب .
        4- سيتم توصيل الكهرباء للمشاريع المصرية فى السودان لا للسودان باى حال وقريبا من حدود مصر فأين ما نصت عليه اتفاقية السد العالى بين مصر والسودان وكهربة كل منطقة حلفا ام الرئيس الهمام لم يسمع بها؟
        5- يا سيادة الرئيس كفى ارجوك كفى اهانة وذلة للسودان لا لشىء سوى ارضاء غرورك وحرصك على ان تثبت انك تسافر حرا فى العالم وانت لا تستطيع تمثيل بلادك فى الأمم المتخدة.اللهم ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.

        الرد
      2. 2

        تكامل شنو ياريس حلايب سودانية مية المية كفاية هوان الحلب ديل مادايرين معاهم تكامل

        الرد
      3. 3

        [SIZE=4]حريات اربعة في عينك رسل الجيش خلي الحلب المعفنين ديل يعرفو حاجة
        الله يرحمك يا نميري كنت خاتي لينا الحلب ديل تحت الجزمة[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        شوفوا بالله الإنبطاحية والإنكسار!!!
        تقدموا ارض الوطن وسكانها فرباناً للفراعنة فى طبق من ذهب
        وكمان حريات اربعة !!!
        مثل هذه القرارات يجب ان يكون فيها استفتاء ، لأن الوطن ملك للجميع لا لفئة دون سواها!!!.

        الرد
      5. 5

        [CODE]تجاه لجعل حلايب منطقة تكامل[/CODE]

        المتجه ده ببدأ من وين وبنتهي وين
        يعني بالدارجي كدا حلايب حترجع متين
        انا ما عارف العلم صحافة الانقاذ كلمة
        اتجاه دي منو كلمة عايمة وخيبانة بستخدموها كمراقة

        الرد
      6. 6

        تكااااامل و هى ارض سودانية 100% محتلة يلزم على
        حكومة السجم دى تحريرها .. و لن يقبل المصريين بالعرض
        لأنه عرض جبناء … هل تقبل مصر ان تكون منطقة أسوان
        شبيهة بحلايب و منطقة تكامل أخرى ؟؟؟

        الرد
      7. 7

        حلايب وشلاتين تكامل وفشقة تكامل وابيى تكامل والميل 14 منزوعة السلاح وغيرها من المناطق اما تنازل او تناسي وانفصل تلت السودان فكم بقى من السودان ؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      8. 8

        يجب االحركه الاسلاميه في شمال الوادي لاتزال متاثره بآلام الانكماش الي الداخل الذي اورثه اياه النظام القمعي طوال الثلاثين عاما الماضيه!! والهجمه الاعلاميه الصهيونيه والاقليميه والداخليه التي تحاول ان تجعل حتي من نطق اسهم (الاخوان) فزّاعه يقف عندها المواطن المصري ويتردد !! ويرتجف من ماسيؤل عليه امر البلاد من تخلف فكري وتحجر ورجعه الي الوراء اذا ماتولوا زمام السلطه!! لذلك تراهم اليوم والسلطه بكل مرتكزاتها قد قدمها اليهم المواطن العادي!!والمثقف!! والمتدين!! والذي لايصلي الا في مضان والاعياد!! قدمها اليهم عن رضي وقناعه في طبق من ذهب !!تراهم الي اليوم تتملكهم عقده الخوف والحذر الشديد القاتل….. والغير مبرر !! والمُضيع للوقت الثمين!!وللفرصه التاريخيه النادره !!وقد يقول قائل بان تجارب الاسلامين الديمقراطيه المريره السابقه في الجزائر وحماس والصومال تبررذلك !! ونحن نقول نعم لكن التأنّي والحذر الشديدان سلاح ذو حدين واستعماله ببطء له محاذيره تماما كالتخلي عنه اوعدم الاخذ به !! وانظر الي زياره البشير التاريخيه والفرصه الذهبيه التي جاء بها الي عتبه بابهم لتوفير الغذاء (سلاح امريكا) البتار الذي اخضعت به شعوب العالم واسقطت به الامبراطوريات كالاتحاد السوفيتي وشرق اوربا وكوريا وبولندا !! ومصر حسني مبارك!! وحاليا ازمه العذاء والطاقه المستخرجه من الحبوب واستعمال ارتفاع اسعارها كسلاح عالمي لاخضاع دول العالم لسياسات الهيمنه الامريكيه.
        وصل الرئيس صاحب المئتان مليون فدان الصالحه للزراعه الي بيتهم وهم ممسكون بالسلطه وبعد الانتهاء من انشاء سدي مروي وتعليه الروصيرص بالسودان!! وامكانيه تعديل اتفاقيه مياه النيل المجحفه اذا كانت عقبه يمكن تدارك فعله ولو سرا وشفهيا !!وقرب انتهاء الزياره تكلم الناطق للرسمي عن مزرعه مصر(حسني مبارك) في السودان ذات ال200 الف فدان….لماذا كانت الثوره المصريه اذن؟ وماذا فعلت الحركه الاسلاميه بالسلطه للتحرر من القبضه الصهيونيه لاطعام شعوب وادي النيل وتكسير سلاح امريكا الخفي.اين النظره الاستراتيجيه لتغير موازين القوي لصالح شعوب المنطقه وفي مقدمتها كسر احتكار الغذاء.!!واين سيكون تامين الغذاء غير في السودان؟؟ وهل مزارع مصر في افريقيا ستحل ازمه الغذاء كما كان يفكر حسني وازلامه ويحاولون تسويق نفس الفكره البائسه لبعض الدول العربيه!! هذه المزارع لاتصلح الا للتجارب الزراعيه واستنباط البذور المحسنه للبيئه الاقليميه التي اجريت فيها التجارب!! ولن تكون كافيه لتوفير غذاء لملاين الانفس.
        ان العقليه الاخوانيه لازالت حبيسه فكره الحرب السريه والمكتومه للصراع علي مياه النيل وبالتالي محاربه او علي الاقل عدم التعاون لاقامه المشاريع الزراعيه الضخمه في السودان!! ونحن نقول بتقادم هذه الفكره اولا!! وعدم منفعتها لشعبي وادي النيل اساسا وحتي اصحاب الفكره الاصليون من ابناء مصر(حزب الوفد) قد تركوها لعدم جدواها وعند زيارتهم للسودان الاخيره طالب احدهم بزراعه وتمليك ٢مليون فدان لاثنان مليون اسره سودانيه ومصريه وحدد نسب القسمه والعلاقات الزراعيه.وعلي كلً فهو اقتراح متقدم عن فكره عدم التعاون المتحجره. واذا تكلمنا في الامر بصراحه ووضوح اكثر!! فان نصيب السودان من المياه حسب اتفاقيه مياه النيل المجحفه ١٩٥٩ عبود/ناصر يجب ان لايكون اقل من اربعون مليار متر مكعب باي حال من الاحوال سنكتب عن تفاصيلها لاحقا.
        المهم في هذه المرحله والكلام الان موجهه لوزير لجنه الاستثمار الخارجي دكتور مصطفي توسيع وتنويع الاستثمارات الزراعيه شرقا وغرباالبرازيل والارجنتين وجنوبا استراليا ونيوزيلنده وحتي شمالا بلغاريا وهولندا وبلجيكا والدول الاسكندنافيه(القطاع الخاص)!! فالازمه الغذائيه جعلت الاستثمار الزراعي جاذبا ومجدي الارباح والعوائد خصوصا للشركات والدول التي تملك تكنولوجيا زراعيه متقدمه وتسعي للاستثمار بالرغم من ادعائات المقاطعه لبعض الانظمه الجشعه التي يريد ان تستاثر بالكعكه كلها لنفسها!! وعندها سنبيع الغذاء لمن يدفع اكثرونقدا. والله من وراء القصد. ودنبق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس