كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجيش يهاجم قوة تابعة لحركة التحرير والعدالة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]طلب رئيس حركة التحرير والعدالة في دارفور د. التيجاني السيسي رئيس السلطة الانتقالية يوم الأربعاء في الإقليم تكوين لجنة تحقيق في هجوم شنه الجيش على سيارتين تتبع لحركته بالقرب من مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وقال السيسي في تصريحات صحفية إن القوات التي تعرضت للهجوم تتبع لحركته وكانت تقوم بمهمة روتينية وليست قوات تتبع لأي جهة أخرى.

ودعا إلى تكوين لجنة مشتركة بين حركته والحكومة وفقاً لاتفاقية الدوحة للسلام والتي أعلن التزام الحركة بها.

وفي السياق اعتبرت الحركة في بيان تلقت الشروق نسخة منه الهجوم متعمد، مشيرة إلى أن قواتها كانت في طوف إداري قادم من مدينة الجنية حاضرة غرب دارفور.

ورأى البيان أن ماتم مؤامرة متعمدة من بعض السلطات، وقال إن السلطات كانت على علم بتحرك تلك القوات ومنعتها من الدخول إلى المدينة بعتادها وظلت متمركزة على بعد اثنين كيلومتر من مدخل بوابة مدينة كتم.

وقال نائب رئيس الحركة للشؤون العسكرية يس يوسف عبدالرحمن في تصريح للشروق إن ما أعلنته القوات المسلحة حول قضائها على قوات الجبهة الثورية عارٍ من الصحة.

وأوضح أن القوات المذكورة تتبع للتحرير والعدالة، معتبراً أن هذا الاعتداء سيعرض عملية سلام الدوحة للانهيار ونسف العملية السلمية بأكملها في دارفور.

وكان الجيش السوداني قال في وقت سابق يوم الأربعاء إنه تمكن من القضاء على قوة تتبع للجبهة الثورية مزودة بأسلحة ثقلية تضم راجمات ثقيلة وأسلحة كاتيوشا.

الشروق [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        سيسي موهوم سلام شنو مع الاقلية المتسلطة في الخرطوم
        هؤلاء لا يستمعون الا لصوت الرصاص

        الرد
      2. 2

        ايه يا قواتنا المسلحة ما قدرتم على قطاع الشمال والحركات المسلحة وصوبتم اسلحتكم تجاه شركائكم فى السلام ماه تصرفاتكم صارت مثل تصرفاتنا اطبائنا الى بينسوا المشارط والقطن وادوات العمليات فى اجساد مرضاهم
        يجب مساءلة من قاموا بهذا التصرف وتقديمهم الى العدالة

        الرد
      3. 3

        [SIZE=3]شنو قواتي وما قواتي مش وقعته اتفاقية سلام خلاص سرح القوات التابعة ليك ولا عندك نية ترجع الغابة تاني .. بعدين قواتك دي بتصرف عليها من وين ؟؟؟[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        ماذا تفعل حركه التحرير والعداله بالصواريخ والقذائف المدفعيه والعربات شبه المدرعه؟ وماهي المهام الروتنيه ااتي تقوم بها بجانب قوات الامن والقوات المسلحه السودانيه؟؟ ولماذا تريد قوات الحركه تفعيل قواتها وتعظيم دورها بجانب واجبات قوات الامن والجيش الرسمي للبلاد!! هل هناك تنافس خفي؟ ام سباق لاحراز نقاط؟ ام عدم اعتراف بالدور الرسمي للحكومه التي وقعتم معها الاتفاقيات والعهود للسلام؟؟ وهل دور هذه القوات يتعاظم مع مرور الايام ام يتناقص حتي تحل وتدمج مع القوات الحكوميه لتحل القوات الرسميه مكانها الطبيعي ومهامها الاساسيه في حفظ النظام والامن؟؟
        الحدود الفاصله بين قوات الحكومه والحركه ومهام كل منها يجب ان يكون واضحا!! والثوابت والقيم الوطنيه يجب الاعتراف بها وعدم التعدي عليها!! ومهام الجيش والامن هي من اهم واجبات الدوله والتعدي عليها بالقول و الفعل يجب ان يحسم فوريا وعمليا وبدون اي تردد!! فالتمرد حاله طارئه وماوقعت الاتفاقيات للسلام الا لقبره والعيش بسلام تحت حمايه الدوله وقواتها الحافظه للسلم الاجتماعي!! فترانا نقف بشده خلف ماتقوم به قواتنا المسلحه من احقاقا للحق ومن حسم مع المتفلتين!! والله من وراء القصد….ودنبق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس