كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهيئة العامة للأرصاد تستعرض التوقعات الموسمية للأمطار


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أكد السيد حسن عبد القادر هلال وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية أن التوقعات الموسمية للأمطار تعتمد على درجة حرارة سطح المحيطات وأن الدولة تهتم بهذه التوقعات من أجل الاستفادة منها في شتى نواحي الحياة وعلي مستوى الوزارات المختلفة .
وقال في منبر /سونا/ ظهر اليوم أن السودان قسم الي أربعة أقاليم على حسب التوقعات الموسمية للأمطار مبيناً أن الوزارة دعمت الهيئة العامة للإرصاد بآلات ضخمة ضمنها آلات الرصد الآلي الحديث التي تم تركيبها في بعض أنحاء السودان وأن الأنهار والمحيطات لها دور كبير في تكيف حالة المياه والطقس .
وقال د. بابكر عبد الله وكيل الوزارة أن التوقعات الموسمية للأمطار تهم كل المجتمع وتستخدم فيها تقنيات عالية وميزانيات كبيرة مشيراً إلى ضرورة معرفة التوقعات الموسمية للاستعداد لها ومعرفة المناطق التي توجد بها أمطار كثيرة او قليله .
وأشار إلى ضرورة وضع خطة الموسم لمعرفة ما سيحدث وهذا يحتاج لدعم كبير من كل قطاعات المجتمع.
وأوضح د. عبد الله خيار عبد الله مدير الهيئة العامة للارصاد الجوية أن الهيئة العامة للأرصاد وبناءاً على حرارة سطح المحيطات أصدرت التوقع الأولى للموسم للفترة من يونيو إلى سبتمبر 2013م وفقا لكل أقليم مضيفاً أن الإقليم الأول يشمل البحر الأحمر والإقليم الثاني يشمل ولايتي نهر النيل والشمالية ويتوقع أن تكون الأمطار فيها في حدود المعدلات المناخية ، والإقليم الثالث ويشمل ولايات كسلا والقضارف والخرطوم والجزيرة والنيل الأبيض والنيل الأزرق وسنار ويتوقع أن تكون الأمطار في حدود المعدلات المناخية إلى اعلى قليلا من المعدلات المناخية والاقليم الرابع الذي يشمل ولايتي كردفان الكبرى ودارفور الكبرى يتوقع ان تكون الامطار في حدودالمعدلات المناخية الي ادنى من المعدلات المناخية وذلك في الجزء الغربي من الاقليم الذي تمثله ولايات دارفور في حين يتوقع أن تكون الأمطار في حدود المعدلات المناخية في شرق الإقليم .
وأضاف أن للمحيطين الأطلنطي والهندي دورا فعالا في تعديل الصورة المتوقعة بالنسبة للأمطار في القارة الأفريقية متوقعا أن تكون درجات حرارة سطح البحر في المحيط الأطلنطي في شمال وجنوب المنطقة المدارية خلال الموسم أعلى من المتوسط بقليل وكذلك في المحيط الهندي كما يتوقع أن تكون الحالة القطبية الثنائية سالبة .[/JUSTIFY]

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس