كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجماعات الإسلامية تطالب الحكومة بوقف تمدد «الرافضة»


شارك الموضوع :

حذرت الجماعات الإسلامية مما أسمته بـ» الرافضة « والمد الشيعي بالسودان ،ووصفت الوضع في البلاد بـ» الخطير « ، واتهموا السفارة الايرانية بفتح مركز للشيعة باسم جعفر الصادق بالعمارات، و يستقطبون له حفظة القرآن لتعليمهم الفكر الشيعى لنشره فى البلاد، وطالبوا بقطع العلاقات مع ايران .
وقال الداعية السلفي الشيخ حسن كشكش خلال ندوة للجماعات الإسلامية بمسجد الغفران بالمهندسين امس، ان الرافضة ممثلون فى السفارة الايرانية فتحوا مركزاً لهم باسم جعفر الصادق بالعمارات ويستقطبون له حفظة القرآن لتعليمهم الفكر الشيعى ومن ثم نشره فى البلاد، وانهم بصدد فتح جامعة للرافضة فى السودان.
وطالب قيادات الجماعات الإسلامية بان تكون الندوة بداية الانطلاق لتحجيم المد الشيعى ،واقترح كشكش ان يذهب العلماء والدعاة للمسؤولين بالدولة ومخاطبتهم بشأن النشاط الذى يقوم به الرافضة حتي لاتكون الدولة مستقبلا مثل لبنان والعراق ، مستنفرا الشباب للجهاد فى سوريا، التى قال ان الرافضة استنفروا لها جنودهم من لبنان وشتى البقاع والواجب ان ينفر اهل السنة لحماية اخوانهم هناك.
من جهته، وجه برفسير علاء الدين الزاكي انتقادات حادة لدعوة التقارب بين السنة والشيعة ووصفها بانها تخدم اغراض الرافضة ، مضيفا ان الشيعة يستخدمون هذه المظلة للدخول الى اراضى السنة ،وحذر من تمدد الرافضة بالجامعات السودانية سيما جامعة النيلين، وطالب الشباب بعدم الانخداع بما يدعونه ، باعتبار ان رافضة اليوم هم ذات الرافضة الذين مارسوا الجرائم بحق الامة الاسلامية على مد العصور والتاريخ
من جانبه، قال رئيس جماعة أنصار السنة الاصلاح الشيخ ابوزيد محمد حمزة عن ان نشاط الرافضة فى العاصمة والولايات وتشرف عليه وتموله السفارة الايرانية بالخرطوم ،مثل المستشارية الثقافية بشارع المطار، والمركز الثقافى بام درمان، بجانب مؤسسة السجاد التعليمية بام بدة، ومدرستين بمايو بالخرطوم جنوب واخرى بالحاج يوسف ،فضلا عن الروابط التى تدير احداها بنت سودانية شيعية ، واصفا الوضع فى السودان بالخطير، ونادى بان لايتوقف الامر على الندوات، وان تنتقل الفعاليات لكل بقاع الوطن.
من جهته ، استعرض الداعية الإسلامي الدكتور محمد عبد الكريم «فيلماً» عن الجرائم التى نفذها الرافضة بحق السنة فى البلدان العربية وانواع التعذيب التى مارسوها بحقهم ،الامر الذي اغضب الحضور، و تعالت اصوات العديد منهم اثناء الندوة مطالبين باتخاذ اجراءات حاسمة من قبل السلطات لوضع حد لنشاط الرافضة بالسودان.
ودفع الامين العام للرابطة الشرعية للعلماء والدعاة الشيخ مدثر أحمد اسماعيل برسالة الى الحكومة السودانية طالبها بان لاتقبل من ايران اي دعم نظير السماح لهم بنشر الفكر الرافضى ، وقال نحن نصبر على الجوع والعطش ولانصبر على الطعن فى عرض السيدة عائشة وأصحاب النبى صلى الله عليه وسلم رضوان الله عليهم.
ونادى مدثر بقطع العلاقات مع ايران ، وأعلن عن قيام هيئة خيرية شعبية من قبل الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة فى السودان لدعم الشعب السورى ، واختتم بقوله اذا صمتت الحكومة تجاه مايجرى فى ارض الشام فان الشعب لايصمت.

الخرطوم: حمد الطاهر- الصحافة

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        على الحكومة التدخل العاجل والفوري لوقف التمدد الشيعي في السودان ووقف إفتتاح أي حسينية لهؤلاء الرافضة ” الرافضة شر ووبال على المجتمع ، هؤلاء يكرهون الصحابة ” يكرهون سيدنا عمر الفاروق وأبوبكر وعثمان ومرةمن المرات سمعت شريط بالصدفة لأحد طواغيتهم وشيوخهم الكبار يتكلم في سيدنا عمر رضي الله عنه كلام تصم منه أذنيك ” وإذا الحكومة لا تستطيع التدخل لحساسية علاقتها مع إيران فعلي الجماعات الإسلامية بكافة أطيافها والطرق الصوفية والشعب السوداني قاطبة بالقيام بحرق هذه الحسينيات على رؤوس هؤلاء الزنادقة وأي حي توجد به حسينية على مواطنى هذا الحي التحرك الفوري وهدمها أو حرقها وصاحبها هو المسؤول نسبة لتأجير المبنى لهؤلاء ، وأيضا القبض على شيوخهم ومحاكمتهم مثلما تمت محاكمة “محمود محمد طه زعيم الجمهوريين ” يجب أن تكون الحكومة شجاعة ولكن لا أظن ذلك وعليه المسؤولية مسؤولية الجماعات الإسلامية وشيوخ الطرق الصوفية وكل الشعب السوداني ” هؤلاء يسبون آل البيت والصحابة وخاصة السيدة عائشة رضى الله عنها أحب ازواج النبي إليه “

        الرد
      2. 2

        الله اكبر …. الله اكبر …. الله اكبر ….
        اهو ده الكلام الصح …. بلله عليكم حكومتنا دي مافي زول يقول ليهم الكلام البتعملوا فيهو ده غلط ….
        بلله عليك وريني ياتو دوله فى العالم ده كله واقفه مع ايران ولا عندها علاقات طيبه مع ايران … ؟؟؟؟ غير السودان مافي !!!!!!!!!!!!!!
        يلا اشرحوا لي معني الكلام ده ؟؟؟؟؟
        كل دول العالم مقاطعه ايران الا السودان؟؟؟؟؟
        ايران دي اصلا دولة مجوس مهما قالوا ومهما عملوا … هم مجوس….
        والمجوس افضل … لانه مافي مسلم بيسب صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم ..ويسب امهات المؤمنين … هم الايرانيين بس … الرافضه … الشيعه…
        وندعوا الله تبارك وتعالي ان يقطع دابر الرافضه …الشيعه ويطهر البلاد منهم آمين آمين آمين……..

        الرد
      3. 3

        إنتشار الحسينيات في السودان وبهذا الشكل الكثيق هو مخطط يهودي ماسوني نظرة للمستقبل البعيد حتى يحدث في السودان مايحدث الآن في سوريا من تقتيل للسنة وعلى الشعب التحرك الفوري لهدم هذه الحسينيات وحرقها على رؤوس هؤلاء الضلاليين الذين يسبون الصحابة رضوان الله عليهم ويسبون زوجات النبي ويؤالهون على بن أبي طالب رضى الله عنه “الذي نحن السنة نحبه أكثر منهم ” يجب على سكان أي حي توجد فيه حسينية هدمهاوحرفها فورا وهذه مسؤولية كل المواطنين وسوف نسأل عن ذلك يوم القيامة وهذه فتنة ويجب قتلها في مهدها والماسونيين واليهودية تنظر للمسقبل البعيد بعد أن باءت كل خططهم في تمزيق السودان بالفشل الذريع .

        الرد
      4. 4

        شفتو المصريين عملو شنو في الشيعه الاربعه … امس .. لكن الرجال في السودان ماتوووا في كرري.

        الرد
      5. 5

        رسالتي للسيد الرئيس حفظه الله
        لعل الله ان يكفر عنك سيئاتك يوم القيامة بدفاعك عن عرض نبيه وصحابته الكرام في إصدار قرار بطرد السفير الشيعي واغلاق كل معابد الشيعة ومراكزهم ومدارسهم وكل ما يمت لهم بصلة فانت سيدي الرئيس محتاج لكل حسنة يوم لا سلطان الا سلطان رب الكون فهذه تذكرة من احد رعاياك يحب لك الخير

        الرد
      6. 6

        المصيبة ان الدولة لا تحرك ساكنا في مثل هذه الامور وتخفي راسها في الرمال ، وتتقاضى عما تفعله السفارة الايرانية رغم تنبيه الحكومة بالهيئات والجماعات السنية الى جانب الاستخبارات من الدول المجاورة ، الا لا ادري مالذي يجعل الحكومة تصمت هكذا وماذا قدمت ايران لقضوا الطرف عن الممارسات التي لاتليق بنا كاهل سنة وكتاب ..
        نحن لا ندعو للفتنة ولا ندعوا للقتال ولكن يجب ترصد مثل هذه المنشآت واثبات الجرم عليهم وفتح بلاغات رسمية .ز وعلى السنة ان يجمعوا امرهم ويكلفوا محامين ضلعاء ومستعدون للدفاع عن الدين ..
        ان ظاهرة التشيّع في السودان ظاهرة ليست بطويلة العمر الا انها زادت في العهد الحالي وذلك بالتعاون العسكري والاقتصادي مع ايران ..وهؤلاء المجوس لايقدمون معونة او فائدة او خيرا لاحد الا وكانوا يضمرون خلفه هدف اخر وهو تشييع اكبر عدد.؟؟
        الشيعي شرس ودموي بطبعه حتى انه ينفس عن حبه للدم بضرب انفسهم بالسلاسل والسيوف حتى يسيل الدم ويغطي وجوههم .. وان لم يكن لديهم هذه المناسبة لفعلوا ذلك في اطفال ونساء السنة ,,

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس