كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(%99,9) من دينكا نوك يصوتون لضم أبيي للجنوب



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أعلنت يوم الأربعاء النتائج النهائية للاستفتاء الأحادي الذي أقامته قبائل دينكا نوك الجنوبية في أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان. وصوت 99,9% من المقترعين لصالح ضم المنطقة للجنوب، بينما صوت 1,% فقط لصالح الانضمام للسودان.
ونظمت قبائل دينكا نوك بعمودياتها التسع، مسيرة احتفالية جابت مناطقهم في البلدة ابتهاجاً بالانضمام لجنوب السودان.
وترفض حكومتا البلدان والاتحاد الأفريقي، الاعتراف بنتائج الاستفتاء باعتباره غير قانوني، بينما لوّحت قبائل المسيرية السودانية بالحرب، واجتياح المنطقة بواسطة 30 ألفاً من المقاتلين.
وصوّت في الاستفتاء 63059 ناخباً من جملة 63071 للانضمام للجنوب، بينما صوت 12 ناخباً للانضمام للسودان.
وأغلقت يوم الأربعاء 29 مركزاً للاقتراع على الاستفتاء الأحادي، بعد أن استمر لثلاثة أيام متتالية، صوت عليه أكثر من 65 ألف مواطن.
وشارك في مراقبة العملية، عدد من المنظمات الأجنبية غير الرسمية، بجانب الفضائيات ووكالات الأنباء العالمية والإقليمية.

شبكة الشروق[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]والواحد من عشره دا منو جيبوهو طوالي اقتلوه[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        دينكا نقوك عبارة عن وافدين كان المفروض بعد الانفصال طردهم إلى بلدهم غوبريـال في الجنوب مثل ما طرد الجنوبيون قبائل رفاعة والقواسمة الشمالية الوافدة لديهم رغم طول إقامتهابالجنوب …حتى قبل وفود المسيرية على أبيي واختلاطهم بمكوناتها الذي يتضح من سحناتهم، حتى قبل ذلك كان سكان المنطقة من الداجو والجات ولم يكونوا دينكا- فبأي حق وقع المؤتمر الوطني على ذلكل البرتوكول المسموم وتصرف فيالمنطقة وكأنها ورقة في لعبة الضغوط والتنازلات دون استشارة أهلها!

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6][COLOR=undefine[COLOR=undefined]d]ا[COLOR=undefined]لموت لكل من يفكر فى ضم اب يى للجنوب والدينكا الا يرجعو لى اهلم الطردوهم زمان وهم عارفين كدا كويس ابىى لو تتمحى من الارض ما بتكون جزء من الجنوب والايام كفيله توريكم تبا للدينكا ثم تبا[/COLOR][/COLOR][/COLOR] [/SIZE]

        الرد
      4. 4

        الف مبروك وعقبال كوستى وسنار وكمان مدنى وباقى السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس