كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إحالة ملف المتهمين باغتصاب طالبات جامعة بابنوسة للمحكمة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أحالت نيابة الفولة بولاية غرب كردفان ملف المتهمين الثلاثة باغتصاب طالبات جامعة بابنوسة إلى المحكمة للفصل فيه ، فيما فصلت النيابة الاتهام في مواجهة المتهمين آخرين كانا قد فرا إلى جهة غير معلومة عقب ارتكابهما الحادثة وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهمين الثلاثة بعد مجهود بذلتخ استمر لعدة أيام عقب وقوع حادثة اغتصاب طالبات جامعة بابنوسة تحت تهديد السلاح ، وذلك عندما أوقف المتهمون العربة اللاندكروزر التي كانت تقل الطالبات بعد أن أشهروا سلاحا في وجه سائق العربة وقاموا بإنزال الفتيات واغتصابهن ، وكان المتهمون قد سجلوا اعترافا قضائيا بارتكابهم الجريمة التي تعود تفاصيلها إلى أن المجموعة المسلحة قامت باغتصاب طالبتين من طالبات كلية الاقتصاد بجامعة السلام ببانوسة عندما كانت (4) من طالبات جامعة السلام في طريق عودتهن من مدينتي كادوقلي والدلنج بعد قضاء الإجازة إلى مقر الجامعة في بابنوسة بعربة لاندكروزر في طريقهن من الفولة إلى بابنوسة حيث اعترضت العربة مجموعة مسلحة تتكون من (4) أشخاص وذلك عند محطة سموعة بطريق السكة الحديد الفولة بابنوسة وانزلت (4) طالبات واقتادتهن مسافة من الطريق قبل أن تقوم باغتصاب (2) منهن وتطلق سراحهن حيث تم نقل الطالبتين المغتصبتين إلى مستشفى بابنوسة وجاء قرار الطبيب مؤكدا الواقعة .

صحيفة السوداني
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        حثالة البشر اولئك الذين يستقون على الضعفاء .. وبكره يقولو ليك الجنجويد اغتصبوهن ..

        الرد
      2. 2

        المطلوب اقامة حد الحرابة

        الرد
      3. 3

        يجب صلبهم وترك جثثهم حتي تتعفن لايستحقون حتي تقديمهم للمحاكمة يجب صلبهم فورا

        الرد
      4. 4

        مأساة وكارثة حلت بالبلاد ، وياحليل زمن البنات كانت تسافر بالقطار واللواري وكان أبوهايوصي عليها أي رجل في القطر أو اللوري لإيصالها لمدرستها وكان السائق يعتبر الوصي والأمين لإيصالهن لمدارسهن ولم يحصل أن سمعنا بمثل ما يحدث الآن … وعاشت ثورة الإنقاذ الوطني

        الرد
      5. 5

        عندما ينعدم السلام تعم الفوضه رحم الله سيدنا عمر رضيى الله عنه ) الحكومة مشقولة با العلاقات الامريكية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس