كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأمن الاقتصادي يشن حملات على مهربي البنزين والجاز بالخرطوم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شن جهاز الأمن الاقتصادي حملات واسعة على مهربي المواد البترولية البنزين والجازولين وقال مصدر ان معلومات توفرت لجهاز الأمن الاقتصادي حول تهريب بترول من داخل ولاية الخرطوم لبعض الولايات ، تم رصد ومتابعة المعلومات كما تم القبض على بعض المهربين يقودون عربات بها كميات كبيرة من البترول معبأ داخل براميل وتم لقاء القبض عليه بأطراف الولاية في طريقهم إلى بعض ولايات السودان ، مخالفين للقوانين الجنائية وعند التحري معهم اقروا بجريمتهم واتضح أن بعض المحطات تقوم بتعبئة البنزين والجازولين داخل براميل لتهريبها .

تم تسجيل بلاغات في مواجهتهم عندما ارشدوا عن متهمين وبعض المحطات في شمال بحري وغرب امدرمان وجنوب الخرطوم ، وهناك متهمين يعملون في تلك المحطات وكشف المصدر أن بعض ضعاف النفوس يقومون بتعبئة تناكر عرباتهم ثم يقومون بتفريغها بمنازلهم ، وبالرصد والمتابعة تم القبض على المتهمين .

صحيفة الجريدة
ع.ش
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4][COLOR=undefined]ما هو السبب في التهريب الى الولايات الأخرى ؟

        أكيد السعر ارخص في الخرطوم وباقي الولايات في ستين داهية ؟؟؟ حسبنا الله ونعم الوكيل وكأن سكان باقي الولايات من بلاد اخر ولسي لهم حق ان ينعمو بحياة كريمة !!!

        ويريدون من الناس يبقو في ولاياتهم للجهل والفقر والمرض والغلاء الفاحش في كل شئ وليس في المواد البترولية فقط.

        حسبنا الله ونعم الوكيل.[/COLOR][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        قال شنو “..ان معلومات توفرت لجهاز الأمن الاقتصادي حول تهريب بترول من داخل ولاية الخرطوم لبعض الولايات ، تم رصد ومتابعة المعلومات كما تم القبض على بعض المهربين يقودون عربات بها كميات كبيرة من البترول معبأ داخل براميل وتم لقاء القبض عليه بأطراف الولاية في طريقهم إلى بعض ولايات السودان ، مخالفين للقوانين الجنائية ..”

        !!
        !!

        تبالهؤلاء المهربين ..الا يدرون بانهم بفعلهم الاجرامي هذا يساهمون في تدمير اقتصاد دولتهم (جمهورية الخرطوم الاتحادية)وانعاش اقتصادات الولايات (أقصد الدول المجاورة)

        ماهذا الهراء ..هل نحن فعلا في القرن الواحد والعشرين ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس