كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأغنية الرياضيـة يخلقـها الجمـهور وتنتشر بينهم !



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]تسيل الدموع وتنهمر وتضحك الوجوه وتبتسم وتتعالى الأصوات وتنخفض في حب المستديرة المجنونة بل فقدت الأرواح في سبيل حبها، في سوداننا الحبيب وعلى امتداد حدوده العريضة والطويلة نجد الناس يشجعون كرة القدم ويعشقونها حتى الجنون والثمالة يركضون خلفها من بلاد إلى بلاد مشجعين ومؤازرين أنديتهم ولاعبيهم المحببين، فمنذ أن عرفت البلاد كرة القدم وأقيمت النوادي وبرزت الأسماء الرياضية التي اتسمت بالموهبة والمهارة وحسم النتائج لصالح فرقهم مع اشتداد التنافس الشيء الذي جعلها عشقا تتناقله الأجيال الرياضية حيث أصبحوا أنشودة محببة في عز مجدها وبريقها، الأغنية الرياضية هي ما يخرج من خلال الهتافات من المدرجات دون ترتيب مسبق حيث تدخل الحماسة في نفوس اللاعبين لتحقيق الهدف الرئيس من اللعبة وهو الفوز وإحراز الأهداف وأيضاً ارتبطت هذه الأغنيات بالمناسبات والمواقف الطريفة على سبيل السخرية من اللاعبين الخصم أو تعظيم اللاعب الماهر محققا الفوز أو في إطار إظهار قوة موقف الفريق الرياضي وقد نال ثلاثي القمة الهلال والمريخ والموردة نصيب الأسد من هذه الأغنيات وهذا ما لم يحظ به المنتخب الوطني سوى بعض الأعمال من بعض الفنانين في فترة الانتصارات التي حققها المنتخب خلال السنوات الماضية ومشاركته في بطولة الأمم الافريقية وفي المحيط العربي ظهرت أيضا ظاهرة الأغنية الرياضية في مصر كما أقيمت في الجزائر ولاول مرة في التاريخ العربي والكرة العربية مهرجان الاغنية الرياضية مما جعلها تدخل الحماس في الجمهور واللاعبين. وعلى الصعيد العالمي ارتبط افتتاح مونديال العالم بالأغنيات الرياضية وآخرها ما قامت به الفنانة الكولمبية شاكيرا وأغنيتها التي اجتاحت العالم و«كا وكا» بجنوب افريقيا 2010كما ترجمت للعديد من اللغات من بينها النسخة العربية وهذايوضح مدى تأثير الاغنية الرياضية ومدى حماستها للرياضيين من لاعبين وجمهور. «الإنتباهة» حاولت نقل القراء الى أجواء حماسية في جوله صغيرة وسط أشهر الأغنيات الرياضية

الأغنية الرياضية في التشجيع

الاغنية الرياضية في حماستها لا تقل أهمية عن الاغنيات الحماسية الوطنية حيث تدخل روح الحماسة في قلوب اللاعبين وتجعلهم يبذلون إكثر في العطاء البدني على أرض الملعب حتى تحقيق النصر كما تتناول هذه الأغنيات في كلماتها صفات ومهارات وإمكانيات الفريق المنافس بل تمجمد حتى الإدارات مثل «الوالي رئيس طوالي» و«تيمك صاح يا صلاح» وهي دائما ما تأتي دون ترتيب مسبق وسرعان ما تنتشر وتتداول وسط الوسط الرياضي والجمهور بصفة خاصة يدفعهم عشق جنوني للفريق ولاعبيه.

ندى القلعه«هجمه فوق هجمه»

في الطفرة الكروية التي شهدتها الأعوام القليلة الماضية تابعنا الكثير من الفنانين يتسابقون وتعلو أصواتهم بالأغنيات الرياضية الحماسية التي تمجد الاندية الكبيرة معددين ميزات ومهارات اللاعبين ومنهم على سبيل المثال لا الحصر المطربة ندى القلعة وهي تغني لفريقي الهلال والمريخ اغنية«هجمه فوق هجمه» للمريخ وللهلال«لا بقع لا بلين» والفنان جمال فرفور وشكر الله للهلال «الهلال هلا» وللمريخ المطربة حرم النور«نجم السعد» وفنان الشباب الراحل محمود عبد العزيز«العجب حبيبي» وكانت تمجد لاعب المريخ السابق ولاعب المريخ الفاشري الآن وتغنى المطرب أحمد البنا للفريق القومي أثناء مشاركته في البطولة الافريقية بدولة غانا بأغنية «كريم يا الله ترعانا وانحنا الليله في غانا» وايضاً تغنت له الصاعدة إنصاف فتحي.

حلاوة جكسا الكأس الذهبية والرئيس الراحل نميري

حملنا هذا الموضوع من الأغنيات الوطنية وطرحنا الموضوع على الأستاذ الفنان محمد ميرغني بمكتبه ومقر عمله بالإذاعة الرياضية «اف ام 104» حيث قال ان الاغنية الرياضية أو الأهازيج الرياضية من أصدق الأحاسيس التي ترتبط بحب الفرق الرياضية واللاعبين وهي اغنية يخلقها الجمهور الرياضي وسرعان ما ترسخ لكل الجماهير وأشهر هذه الأغاني ارتبطت بثلاثي القمة الهلال والمريخ والموردة وقليلا أو نادرا ما ينال المنتخب الوطني عدا الهتاف النمطي المكرر عندما يكون الفريق القومي لاعباً ضد فريق أو منتخب دولة أخرى ويهتفون له«بالطول بالعرض سودانا يهز الأرض» ومن أشهر اللاعبين الذين تغنت لهم الجماهير لاعب الهلال جكسا في السبعينات على ما اعتقد، ففي تلك الفترة كان المريخ يتغلب على فريق الهلال بانتصارات متكررة وفي نهائي كأس الدوري المحلي وكانت المباراة نهائية على الكأس حسمها جكسا لصالح نادي الهلال ومن المدرجات انطلقت أغنية سيطرت في ذلك الوقت وكانت المباراة يوم قفلة المولد حيث خرجت اغنية«حلاوة جكسا» واقتبست لها الجماهير لحن أغنية الفنان محمد مسكين «من قلب الجزيرة» وايضا انتشرت قديما اغنية الهلال وكانت علي سبيل السخرية لان الهلال والمريخ لعبا مباراة مع فريق مجري زائر في الخرطوم يسمي فريق «الهونفيد» وقد هزم الهلال بتسعة اهداف كما هزم المريخ خمسة أهداف ومن هذه المنافسة خرجت اغنية «يا بوشكاش التسعة كتيرة خلاص يا أبو الجاز» وكان ابو الجاز هذا لاعب المريخ كما للمورداب الكثير من الأغنيات ومن اشهرها«مورداب أحبكم» كما هنالك اغنيو قديمة ايضا اخرجها جمهور الهلال حيث كان من المعروف ان صديقي السيد الرئيس الراحل نميري معروف أنه يشجع المريخ وقد امر بصنع الكأس للذى يلعب في الدوري من الذهب الخالص والمريخ تحصل عليه في نسخته الأولى ولكن الهلال عزم على الفوز في النسخة الثانية. وكان من المفترض ان يكون الرئيس نميري حاضرا في مباراة الكأس تلك إلا انه تغيب، هنا خرج جمهور الهلال بأغنية «ما قال بجي ما لو ماجا» وهذه أشهر الاغنيات والهتافات الرياضية التي أذكرها.

اغنيه رياضيه تفوز في مونديال الاذاعه والتلفزيون بالقاهره 2012

الأستاذ يوسف السماني المدير العام للاذاعة الرياضية يقول: الاغنية الرياضية هي اغنية حماسية تحفز اللاعبين والجمهور على تحقيق النصر وأقول الاغنية الرياضية السليمة والهادفة كما ان التعصب آفة الرياضة السودانية أما بخصوص الاغنية الرياضية«الوسط الرياضي» التي فازت في مونديال الاذاعات العربية بالقاهرة نالت المركز الأول من بين 18دولة مشاركة وقد أشادت بها لجنة التحكيم لتضمنها قيمة التسامح والظهور بمفهوم جديد وراقي يدعو الى المحبة ونبذ العصبية وه

نحن في الوسط الرياضي
لا بنخاصم لا بنعادي
ساس شعارنا التسامح

صحيفة الإنتباهة
نهى حسن رحمة الله[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس