كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شرطي يخترع التصادم الواقي للحوادث المرورية بعد نجاته من الموت


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]توصل الشرطي عبدالغني علي حمودة سعيد التابع لشرطة قوات الاحتياطي المركزي متخصصا في محال النقل
وﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺮﻱ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﺪﺩﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺤﻮﺙ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻲ ﺃﻧﻪ ﻓﻨﺎﻥ ﺗﺸﻜﻴﻠﻲ ﻣﻮﻫﻮﺏ ﻭﺷﺎﻋﺮ ﻏﻨﺎﺋﻲ ﻣﺠﻴﺪ ..ﺇﺫ ﺍﻧﻪ ﺗﻮﺻﻞ ﺇﻟﻲ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﻣﻨﻊ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ ﻣﻦ ﻭﺍﻗﻊ ﺃﻧﻪ ﻧﺠﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﻟﻤﺤﻘﻖ ﺑﺘﺼﺎﺩﻡ ﺍﻟﻌﺮﺑﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻠﻪ ﺑﺂﺧﺮﻱ.

ﻭﻗﺎﻝ : ﺑﺪﺃﺕ ﻋﻠﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻲ ﻟﺤﺎﺩﺙ ﻣﺮﻭﺭﻱ ﻭﻣﻨﺬ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﻳﺒﻌﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺸﻬﺪﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺷﺒﻪ ﻳﻮﻣﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﺩﻧﻲ ﺇﻟﻲ ﺍﺑﺘﻜﺎﺭ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﺍﻟﺘﺼﺎﺩﻡ ﺍﻟﻤﻐﻨﻄﻴﺴﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻨﻊ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻭﺿﻌﻨﺎ ﺍﻟﻤﻐﻨﻄﻴﺴﺎﺕ ﻓﻲ ﺗﺼﺎﺩﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺃﻥ ﺍﻷﻗﻄﺎﺏ ﺍﻟﻤﺘﺸﺎﺑﻪ ﻣﺘﻨﺎﻓﺮﺓ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺍﺳﺘﻔﺪﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻷﻭﺯﺍﻥ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺼﺎﻧﻊ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻜﺮﺗﻲ ﺗﻨﺤﺼﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ ﻭﺃﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻲ ﻣﺨﺘﺮﻋﻲ ﺍﻟﺘﺼﺎﺩﻡ ﺍﻟﻮﺍﻗﻲ .

ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺘﻪ ﻳﺨﺘﺮﻉ ﺍﻟﺘﺼﺎﺩﻡ ﺍﻟﻮﺍﻗﻲ؟ ﻗﺎﺋﻼ : ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﺤﺎﺩﺙ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻱ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻷﺑﻴﺾ ﺣﻴﺚ ﺍﺻﻄﺪﻡ ﺑﺺ ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺎﻛﺲ ﻣﺎ ﻧﺠﻢ ﻋﻦ ﺫﻟﻚ ﻧﺠﺎﺗﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﺇﺻﺎﺑﺘﻲ ﺑﻜﺴﻮﺭ ﺗﻬﺸﻤﻴﻪ ﻓﻲ ﺭﺟﻠﻲ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﻟﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻻﺯﻣﺘﻨﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻛﻨﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺃﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ ﻭﻛﻴﻒ ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ ﺇﻟﻲ ﺃﻥ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﻻﺧﺘﺮﺍﻉ ﺍﻟﺘﺼﺎﺩﻡ ﺍﻟﻮﺍﻗﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻌﻴﺖ ﻓﻴﻪ ﺇﻟﻲ ﺃﻥ ﺃﻗﻠﻞ ﺑﻘﺪﺭ ﺍﻹﻣﻜﺎﻥ ﻣﻦ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﺃﻥ ﻟﻢ ﺃﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺗﻼﺷﻴﻬﺎ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ.

ﻫﻞ ﺃﺟﺮﻳﺖ ﻟﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ؟ ﻗﺎﻝ : ﻧﻌﻢ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺃﻥ ﺃﻧﻔﺬﻫﺎ ﻓﻲ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻣﺼﻐﺮﺓ ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻥ ﺣﻘﻘﺖ ﻧﺠﺎﺣﺎً ﻛﺒﻴﺮﺍً ﺃﺩﻫﺸﻨﻲ ﺷﺨﺼﻴﺎً ﺛﻢ ﻭﺿﻌﺖ ﺍﻟﺘﺼﻮﺭ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﻬﺎ.

ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻲ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﺁﺧﺮ ﺍﺳﻤﺎﻩ ﺍﻟﺸﺎﺣﻦ ﻭﺍﻟﻨﺎﻗﻞ ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺠﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺇﻟﻲ ﻃﺎﻗﺔ ﺫﺑﺬﺑﺎﺕ ﻛﻬﺮﻭﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ.

الخرطوم : سراج النعيم [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=7][SIZE=6][FONT=Arial]طيب يا بروف لو التصادم كان من الخلف .. ح يكون في تجاذب …………اها نحلها كييييييييييييييييييييييييف؟[/FONT][/SIZE][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        اتمنى ان يكون قد قام بالحصول على براءة اختراع ، كما اتمنى من الدولة المسارعة بتطويره لتسويقه عالميا، للاسف المشكلة الكبرى عندنا نحن السودانيين اننا نبخس انفسنا قدرها ، ففكرة بسيطة قد تكون لها نتائج عظيمة عالميا
        كما اتمنى ان يتجه الاعلام نحو هاؤلاء بدلا عن نائل وامثاله الذين لايعرفون شيئا عن السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس