كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أيلا: لا وجود لبوادر تمرُّدٍ بالشرق



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كذب والي البحر الأحمر محمد طاهر أيلا، تقارير تحدثت عن وصول دفعة سلاح لشرق السودان بالتنسيق مع الجبهة الثورية، نافياً وجود بودار تمرد، ووصف من روجوا لها بناسجي الخيال والأحاجي، مقراً بمطالب للشرق تجاه المشاركة السياسية.

وقال أيلا خلال تكريمه من قبل رابطة طلاب البجا، أمس، إن السلاح إذا وصل لمنطقة جبيت أو بورتسودان، فهذه مسؤوليته المباشرة التي ينبغي ألا يتوانى في التصدي لها. وذكر أيلا أن أهل الشرق أدرى بالطرق والوسائل التي تحقق لهم مطابهم.

وأضاف «نحن لم نكن خونة في يوم من أيام ولسنا جبناء ولا نهاب ولا نخاف، لذلك نقول للذين يتحدثون عن أن الشرق سيتمرد هم ينسجون الخيال والأحاجي، ونقول لهم إذا أردنا التمرد، فسنعلنها أمام الجميع، فنحن لسنا ممن يهابون الموت».ونبه لضرورة استخلاص العبر لما حدث بدارفور خلال العشر سنوات الماضية بسبب الحرب، وما يحدث في سوريا والعراق.

وأشار أيلا لعلاقته مع إريتريا في تأمين الحدود. وقال إن ما يقوم به تجاه مواطني الولاية لا يخشى فيه أحداً.

وعدَّد الوالي مختلف أدوار أهل الشرق في حماية الحدود. وقال «نحن في هذه المنطقة عندما جاء الغازي وفُرض علينا القتال، كان أهلنا في الشرق هم الذين حموا السواحل بدمائهم، وحينها لم يترددوا في حماية الوطن».

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=6] [FONT=Arial]ايلا مشغول بالمهرجانات والحفلات والفعاليات الترفيهية ولايدري عن شئ وقديما قالوا لو ان شخصين قالوا لك راسك مافي لازم تهبشو عشان تتاكد في ول فعلا مافي[/FONT][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        ايلا قايل أهل الشرق بغنابيرهم لسه!!!!! ايلا وغيره بتصريحاتهم المضحكة فاكرين نفسهم مشوها على ناس الشرق. وبعدين من هو ايلا حتى يتحدث باسم الشرق؟! ايلا مجرد موظف ترفيهي مسؤول من إقامة الحفلات وامتاع أهل شمال السودان الذين يسيطرون على المناطق الحيوية فيها

        الرد
      3. 3

        اي شئ ولا ايلا

        الرد
      4. 4

        تسلم لينا انت ياايلا ود القبائل ايلا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس