كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجوازات: الوجود الأجنبي يسد ثغرة العمالة بالسودان


شارك الموضوع :

قال مدير الإدارة العامة للجوازات والهجرة اللواء أحمد عطا المنان عثمان، إن الوجود الأجنبي في السودان، أسهم في سد بعض ثغرات ضعف العمالة السودانية، بالعديد من المشاريع الزراعية والمصانع ومناطق التعدين الأهلي بعدد من المناطق بالسودان.

وأشار عطا المنان لبرنامج إشارة حمراء الذي بثته “الشروق” مساء الثلاثاء، إلى أن الإيجابيات للوجود الأجنبي بالسودان تتساوى بقدر كبير مع السلبيات.
وبثت حلقة البرنامج استطلاعات لمواطنين شكوا من تأثير سالب على الشباب في الأخلاق والعادات والتقاليد، جراء زيادة الوجود الأجنبي. وطالبوا بتقنين وجود الأجانب، فيما أكد البعض انحسار فرص العمل بسبب توافد العمالة الأجنبية.

من جانبه اعتبر مدير مركز أبحاث الجريمة د. ياسر عنقال، الوجود الأجنبي بالسودان لا يخلو من آثار اجتماعية وأمنية سالبة، باعتبار أن السودان دولة مترامية الأطراف وتحيط به دول عديدة.
وأضاف: “التحرير الاقتصادي وجلب الاستثمارات كسياسية دولة، لها دور كبير في تدفق حركة اللجوء، والاعتماد على عمالة الدول المجاورة”.

وفي السياق، أكد الباحث في قضايا المجتمع زاهر عبدالرحمن عباس، أنه عندما يفقد المجتمع تماسكه، تتداخل فيه الثقافات والقيم المجتمعية، في شكل ممارسات تصحبها عمايات تغيير، بها درجة كبيرة من الاختلاف عن عادات المكون السوداني المجتمعي.
وقال للوجود الأجنبي تأثير كبير على المجتمع السوداني، ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً، ولا بد من التنسيق بين المجتمع المدني والحكومة”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        وقال اللواء أحمد عطا المنان عثمان،(( الوجود الأجنبي في السودان، أسهم في سد بعض ثغرات ضعف العمالة السودانية،))…….. نقول لسعادة اللواء :نعم وجودهم أسهم في سد بعض الثغرات ،ولكنهم كما قال الله تعالى في الخمر والميسر فيما معناه أن فائدة الخمر والميسر أقل من ضررهما، وذلك ينطبق على الأجانب ،وذلك لدخول بعض أنواع الجرائم التي لم تكُن بالكثرة الموجودة الآن فدونك ومُخدر الشاشمندي و طاعون العصر( الأيدز)وهذين على رأس القائمة من الأضرار ولا يُقاس إسهامهم في بعض الأعمال بأي حال أن يكون وجودهم غير مُقنن وغير مضبوط ،لذا تقنين وجودهم بقوانين تحد من دخولهم البلد بدون أوراق رسمية ، والإضرار بالإقتصاد الذي هو أصلاً يُعاني منه المواطن السوداني، ونجد في دول الخليج التشديد في وجود الأجانب ، ومع ذلك إذا قُبِض على أجنبي في جريمة يُقتص منه ويُبعد عن الدولة نهائياً ولا يُسمح له بدخولها مرة أخرى،بإستعمال بصمة العين.

        الرد
      2. 2

        حقيقة لا اوافق الراى لاخى اللواء عطا المنان لانه نظر برؤية اقتصادية فى مجال ضيق هى فائدة العماله ؟ وهل يعلم اخى اللواء لا قدر الله اذا كان يحمل الوافد الذى ياتى ويدخل بلدك بدون كشف طبى لخلوه من الامراض ؟ الفتاكه مثل الايدز او مرض اخر كم تكلفة علاجه ؟ وكيف يكون حال المواطن المصاب ؟ وثانيا وسوف تنتقل العدوى الى الاخر ؟ وعليه ارجوا مراجعة رايك فورا والسودان لديه ابناء مهرة وعاوزين شوية تدريب واحتكاك خارجى وافتحوا لهم معاهد التدريب وليست صعبه ؟ واعملوا لهم بعثات خارجية فى كافة المجالات وعليه رايك مردود وغير منطقى واننى احترم رايك واعرفك رجل مشهود لك بالوفاء والاخلاص فى العمل وعليه خذ الموضوع بجملته وليس بعامل واحد فقط؟ وخليك من انفلات الامنى والاجرام وثقافات الخ ولكن رغم ذلك يجب ان يقنن الوجود الاجنبى واذا عملت استطلاع وسوف تجد راى الاغلبية مع الضبط ؟ وعليه خذ راى الجمع وهو الافضل ويجب الاخذ به وفقك الله فى عملك بس دى كارثة على اقتصاد االوطن والذى لا يتحمل اى مجامله والله المستعان

        الرد
      3. 3

        [SIZE=7]ماهي الفوائد الاقتصاديه للدوله من ستات الشاي الحبشيات وسائقي الركشات الحبش والشحاديين من غرب افريقيا ديل هم 99% من الاجانب حتى عمال البناء المصريين فوايدهم للاقتصاد شنو غير انهم رسخوا ثقافه البوبار في تجميل المباني [/SIZE]

        الرد
      4. 4

        ,قال مدير الإدارة العامة للجوازات والهجرة اللواء أحمد عطا المنان عثمان، إن الوجود الأجنبي في السودان، أسهم في سد بعض ثغرات ضعف العمالة السودانية، بالعديد من المشاريع الزراعية والمصانع ومناطق التعدين الأهلي بعدد من المناطق بالسودان:
        كلام غريب من مسؤول في مركز حساس بالدولة ” دفعوا ليك كم عشان تقول الكلام ده وليه من أساسة التخطيط لقيام بحملة لضبط الوجود الإجنبي إذا كان مدير الجوازات يفكر بهذه الطريقة . مش قلنا ليكم ستكون حملة للثراء وجمع المال ممن يتم القبض عليه في الحملةوستكون حملة ” مسكناك ..إدفع بنفكك .. ” الوجود الأجنبي أكبر مهدد للمجتمع السوداني “دعارة ، سرقة، إغتصاب ، بيع خمور ، مخدرات .. وخلافه .. يعنى بهذا الحديث سعادة اللواء أعطاهم الضوء الأخضر للإقامة في السودان كأنه السودان ده حق أبوه … مش قلناليكم من الأول الإنقاذ جاية تدمر السودان وليس لإنقاذه طالما بتجيب ناس بفكروا بالطريقة دي في مناصب حساسة زي دي ” ياخي خلي الناس التموت لو مادايرة تشتغل عشان تكل نفسها وتخدم بلدها … المشاريع الزراعية في الخرطوم طيب خلاص سفروهم محل الزراعة ” القضارف والنيل الأزرق وسنار مش للمدن للخلاء محل الزراعة القلتها دي ومحل التعدين ده مش يكونوا في المدن ومشكلين خطورة على المجتمع وتقول السلبيات على قدر الإيجابيات لوجودهم …

        الرد
      5. 5

        ماعندهم اى فوائد سوى رد غلاغل شعوبهم للنظام الذى وظفك .. بتحريضكم لهم لتحريض اهاليهم على العمل لصالحكم ضد دولهم .. والصراحة في فوائد تانية يكترو الشغالين والسواقين في فللكم وبيوتكم الرئاسية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس